تفاصيل كلمة الرئيس السيسى بقمة بريكس المنعقدة بالصين

Advertisements

أعرب الرئيس السيسي عن سعادته بالمشاركة في قمة البريكس، مؤكدا على أن الدولة المصرية تحارب الإرهاب بشتى صوره وأشكاله مما ساهم بصورة كبيرة في إعادة الأمن والاستقرار للدولة بصورة تدريجية، وأشار إلى أن الاقتصاد المصري يشهد في الفترة الحالية تحسنا واضحا ملحوظا، لافتا إلى أن الشعب المصري أثبت أنه على وعى كبير لحجم التحدي الاقتصادي الذي تواجهه الدولة، وأضاف، أن الدولة تتعامل بجدية وموضوعية تامة مع الأزمات الاقتصادية المزمنة وذلك من خلال قيامها باعتماد إصلاحات اقتصادية وفق رؤية مصر  عام 2030.

وتابع خلال كلمته اليوم في مؤتمر البريكس والذي تم انعقاده في الصين، أن التعامل مع الأزمات التي تمر بها الدولة وفق للرؤية المصرية أسفر عن حدوث تحسن ملحوظ في مجمل الأداء في الاقتصاد المصري، لتصل نسبة نموه في شهر يوليو الماضي للعام الميلادي الحالي 2017 إلى 4.3% تقريبا، بعد سلسلة الأزمات التي ألمت به  على مدار الفترة الماضية، نتيجة الكثير من العوامل والمسببات المؤدية لذلك والتي جاء في مقدمتها انهيار القطاع السياحي وتكبده العديد من الخسائر المالية والتي قدرت بمليارات الجنيهات، وذلك بعد قرار بعض الدول الأجنبية ب إيقاف الرحلات الجوية إلى مصر.

Advertisements

وأضاف، أن حجم الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية وصل إلى 36 مليار دولارا أمريكيا، لافتا إلى أن الحكومة المصرية تحاول السيطرة على معدلات التضخم وتخفيضه إلى رقم أحادي والعمل كذلك على خفض عجز الموازنة العامة للدولة بنسبة أقل من 10% من إجمالي الناتج القومي، كما كشف الرئيس أيضا خلال كلمته التي ألقاها في المؤتمر عن قرب تدشين العديد من المشروعات الكبرى التي تستهدف القطاع السياحي، باعتباره القطاع الأهم الذي يلعب دورا كبيرا في تحسين الأوضاع الاقتصادية للدولة.

وأوضح، أنه يعمل لصالح أبناء الشعب المصري لتوفير مستقبل أفضل للأجيال القادمة، ويسعى لاتخاذ الكثير من الخطوات والإجراءات الهامة التي تستهدف في النهاية خلق حياة افضل للمواطنين، وأشار إلى أن تحرير سعر الجنيه المصري ترتب عليه زيادة تنافسية الصادرات المصرية، وأن المشروعات القومية العملاقة التي تقوم بها الدولة في الفترة الحالية تزيد من النمو الاقتصادي.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق