أخبار مصر

“السعيد” يطالب الحكومة بفرض ضريبة رفاهية على مقتني الكلاب

صرح أستاذ الأدب والنقد بجامعة الأزهر الدكتور غانم السعيد أن معظم الدول تفرض ضرائب على مقتني الكلاب المستوردة ذات الأنواع والفصائل الغالية، وقدم مقترح بإدراج تشريع يفرض ضريبة رفاهية على مقتني الكلاب في جمهورية مصر العربية.

وتابع موقع مصر 365 مطالبة الدكتور غانم السعيد للدولة المصرية بفرض ضريبة رفاهية على من يربي الكلاب في منزله، حيث أوضح أن ظاهرة اقتناء الكلاب منتشرة بشكل كبير جداَّ في الأحياء الراقية وأن ما ينفق على الكلاب من الممكن أن ينفق على أسر كاملة.

وأشار الدكتور غانم السعيد أنه كتب مطالبته على صفحته الشخصية في الفيس بوك بالإضافة إلى نشرها في عدد من الجرائد، وأوضح أنه لا يطالب بشيء جديد فهذا الأمر مفروض في دول عالمية كبيرة مثل أوروبا وأمريكا وألمانيا حيث يفرضون ضرائب على مقتني الكلاب بالإضافة إلى شروع دولة فرنسا في فرض ضريبة أيضا على مقتني الكلاب وأيضا بولندا ستشرع في إدراج ضرائب على مقتني الكلاب.

حيث أوضح الدكتور غانم السعيد أن دولة مثل ألمانيا تقوم فرض ضريبة مائة وعشرين يورو في السنة على الكلب الواحد، وأشار أنه من السهل تحديد هذه الضريبة حيث أن معظم هذه الكلاب تأتي مستوردة من الخارج فأي كلب يدخل مصر لابد من أن يسجل بمعرفة الشخص الذي سيقوم باقتناءه.

وأوضح الدكتور غانم السعيد أن أي كلب يقتنى في البيوت لابد أن يكون من عينة أو فصيلة متميزة وليس كلب عادي وله ثمن وله سعر وله تكلفة أيضا، وأضاف أن هذا المواطن الذي يقتني هذا الكلب هو إنسان يريد الرفاهية لنفسه فمن حقه أن يُرَفَّه نفسه ومن حق الدولة أن تأخذ مقابل هذه الرفاهية.

وأوضح الدكتور غانم السعيد أنه لا يتحدث عن الفئة التي تعطف على الكلاب الضالة التي في الشوارع التي مثلها مثل القطط فهذه إطعامها والعطف عليها واجب إنساني يتساوى فيه الغني مع الفقير، وأوضح أنه يقصد نوعية معينة من الكلاب التي تشترى ولها سوق كبير في مصر ولها أسعار غالية جداَّ بعضها يصل إلى ثلاثين أو أربعين ألف جنيه مصري.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى