خدمات 4g وراء زيادة أسعار كروت الشحن

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

أثار قرار شركات المحمول الثلاثة العامة في السوق المصري وهما شركة فودافون مصر وشركة أورانج وشركة اتصالات جدلا كبير وتذمر من قبل المصريين، حيث أعلنت يوم الخميس الماضي شركات الاتصالات العاملة في السوق المصري زيادة قيمة كروت الشحن بنسبة كبيرة تصل إلى 36% مما دفع العديد من إبداء تذمرهم وسخطهم لهذا القرار على السوشيال الميديا وحمل الجميع مسؤولة هذه الزيادة للحكومة المصرية.

والحقيقة أن الحكومة المصرية لم تكن هي صاحبة القرار في إقرار هذه الزيادة على كروت الشحن، حيث أن شركات الاتصالات هي وحدها صاحبة قرار الزيادة ومن أسباب رفع أسعار الكروت هي إدراج خاصية 4g حيث كانت هذه هي البداية، حيث أعلنت العديد من الشركات عن إدراجها لخدمات الجيل الرابع لجميع عملائها منذ فترة طويلة مما سيتيح لجميع عملاء شركات الاتصالات تصفح أسرع لكل خدمات الإنترنت وما يتعلق به من خدمات أخرى، وفي المقابل ستقوم شركات الاتصالات بتحمل تكاليف تطوير وأدراج تقنيات الجيل الرابع على شبكات شركات الاتصالات واستخدام أدوات ذات تقنية عالية بما يكلف مبالغ باهظة حيث رفضت شركات المحمول تحمل نفقات تطوير خدماتها بما يعود عليها هي وحدها بالنفع، وطلب من الحكومة المصرية تحمل هذه التكلفة لإدراج تقنية الجيل الرابع التي قابلت من الحكومة أيضا بالرفض حيث أن الأرباح ستعود على شركات الاتصالات وحدها من إدراج هذه الخاصية.

Advertisements

وبعد قرار الحكومة برفضها لدفع الزيادة، قررت شركات الاتصالات أن تحمل المواطن المصري نفقات تطوير شبكتها للجيل الرابع عن طريق إدراج زيادة تقدر بحوالي 36% على اسعار كروت الشحن ليتحملها المواطن وحدة، ليتم تعويض جميع التكاليف التي أنفقتها الشركات الثلاث على تطوير شبكتها.

ولتفادي شركات المحمول الثلاثة العاملة في السوق المصرية غضب المصريين وعدم التصريح عن نواياها الحقيقة وهو استغلال جميع عملائها من أجل تطوير شبكاتها على نفقة المواطن المصري الذي يعد ضحية لمثل هذه الشركات، صرحت إن قرار الزيادة جاء نتيجة لتعويم العملة المصرية ولمواجهة زيادة مصاريف التشغيل التي تعاني منها الشركات بنسبة تصل إلى 45%.


وصرح المشرف على تطبيق قانون ضريبة القيمة المضافة، ووكيل وزارة المالية عبدالمنعم مطر أنه لا توجد علاقة بين ضريبة القيمة المضافة وبين زيادة أسعار كروت الشحن بنسبة 36%، حيث أوضح أن قيمة الضريبة أصبحت 14% فقط وعلى الاتصالات بزيادة 1%، وأشار أن شركات الاتصالات هي وحدها صاحب قرار الزيادة.

أقرا المزيد “الحريري” يعتزم تقديم طلب إحاطة بشأن زيادة أسعار كروت الشحن

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق