أخبار مصر

“النيابة” تخلي سبيل ضابط بكفالة لشرائه “الهيروين”

تابع موقع مصر 365 قضية ضابط شرطة يعاني من إدمان المخدرات، حيث توجه الضابط بسيارته لشراء كمية من المخدرات، وبالتحديد “كمية من الهيروين” من أحد بائعي المخدرات حيث قام الضابط بركن سيارته، حيث قام سارقون مجهولون بسرقة سيارة الضابط.

وقام الضابط بتحرير محضر بواقعة سرقة سيارته دون الدخول في أي تفاصيل حيث توجه إلى قسم شرطة أول التابع لمنطقة مدينة نصر وقدم بلاغ إلى نقيب الشرطة المتواجد في القسم يفيد بسرقة سيارته أثناء ركنها بأحد شوارع منطقة مدينة نصر.

وأوضح الضابط أثناء توجهه بالبلاغ إلى قسم أول منطقة مدينة نصر أن سيارته المسروقة كانت تحتوي على ممتلكات له منها سلاحه الميري، بالإضافة إلى وجود مبلغ مالي في السيارة التي تم سرقتها بأحد شوارع مدينة نصر.

و بالتحقيق في الواقعة تبين أن الضابط يعاني من إدمان المخدرات، كما تبين من جمع البيانات أن الضابط كان يسعى لشراء مواد مخدرة وبالتحديد مادة “الهيروين” من أحد تجار المخدرات المتواجدين في منطقة مدينة نصر، حيث قام بركن سيارته في أحد شوارع منطقة مدينة نصر ليقوم مجهولون بسرقة سيارته.

وتجري نيابة أول منطقة مدينة نصر برئاسة المستشار “أحمد لبيب” وتحت إشراف المحامي العام المستشار “أيمن بدوى” التحقيقات مع ضابط الشرطة المتهم في القضية حيث أمرت النيابة اليوم الموافق الأول من شهر أكتوبر الجاري لعام 2017 بإخلاء سبيل الضابط المتهم بشراء مواد مخدرة وبالتحديد مادة “الهيروين” وذلك بعد دفع كفالة تصل إلى ألف جنيه مصري.

والجدير بالذكر أن مشكلة إدمان المخدرات من المشاكل الكبرى التي تواجه المجتمع المصري في الوقت الحالي حيث أن فئة كبيرة من الشباب يبيع ويدمن المواد المخدرة حيث يأتي الترامادول على قائمة المواد المخدرة الرائجة في جمهورية مصر العربية ثم يأتي بعدها إدمان مادة الحشيش ثم إدمان مادة الهيروين.

بلغت نسبة تعاطي المواد المخدرات في جمهورية مصر العربية حوالي 10,4 في المئة، حيث أن هذه النسبة تمكن مصر من الحصول على ضعف معدلات إدمان المخدرات في معظم دول العالم، وتنتشر ظاهرة تعاطي المخدرات بين فئة السائقين، ثم تنخفض النسبة بين فئة الحرفيين.

أقرا المزيد “مكافحة الإدمان” يؤكد حملات تحليل المخدرات للموظفين لابد أن تكون “مفاجئة”

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى