أخبار مصر

نائب وزير الصحة: تلقينا بلاغ كارثي من طفلة تقول بأن أمها تزوجها عُرفي كل أسبوع

تواجه مصر خلال الفترة الحالية عدد من المشكلات الكبيرة والهامة، والتي تؤثر على البلاد بشكل كبير جدا، وكان على رأس تلك المشكلات التي تعاني منها مصر والتي ارتفعت نسبتها خلال الفترة الأخيرة مشكلة تزويج القاصرات، حيث تسببت تلك المشكلة خلال الفترة الأخيرة في عدد كبير جدا من المشكلات العائلية والأسرية.

الجدير بالذكر أنه نتيجة الارتفاعات التي مرت بها نسبة تلك المشكلة، فقد قام الرئيس السيسي بالتأكيد على جميع الجهات المعنية بتلك الظاهرة، والتي تشمل الجهات الأسرية بضرورة العمل على التخلص من تلك المشكلة التي تواجه المواطنين.

وخلال التصريحات التي قامت بها الدكتورة “مايسة شوقي” وهي نائب وزير الصحة  والسكان، أن قانون البلد يمنع توثيق حالات الزواج التي تتم للقاصرات، وذلك وفقا للمادة 31 التابعة لقانون الأحوال الشخصية، والتي جاءت في حالات الفتيات اللاتي لم تصل سنهم إلى 18 عام.

ويقر القانون كذلك على أن من يقوم بهذا الفعل سوف يتعرض للعقاب، والذي يتمثل في الحبس ودفع غرامة مالية تصل قيمتها إلى 300 جنيه، وقد أضافت نائب الوزير خلال التصريحات التي قامت بها أن أعداد البلاغات التي تتلقاها الوزارة على الخط المخصص للزواج المبكر قد ارتفعت خلال الفترة الأخيرة بشكل كبير جدا.

كما وأكملت نائب وزير الصحة والإسكان وذلك خلال المكالمة الهاتفية التي أجرتها خلال برنامج “رأي عام” والذي يتم تقديمه من خلال القناة التلفزيونية “تن”، أن محافظات الشرقية والدقهلية والقاهرة والجيزة تأتي على رأس المحافظات التي يتم التبليغ فيها عن حالات زواج للقاصرات.

وأضافت أنه من بين الحالات التي تم الإبلاغ عنها كان هناك أحد الحالات التي تم وصفها بالكارثة، حيث قالت أن أحد الأطفال قد قامت بالاتصال على خط النجدة وأعلنت أن والدتها تقوم كل أسبوع بتزويجها.

لعل تلك الحالات التي تتم خلال الفترة الأخيرة ناتجة عن الجهل المطبق الذي يمنع الأهالي من التمييز بين ما هو مناسب وما هو غير مناسب لأطفالهم، بالإضافة إلى عدم قدرتهم على اتخاذ القرارات الصائبة، هذا بالرغم من التقدم الهائل الذي يشهده العالم إلا أننا مازلنا نعاني من مرض الجهل في بلادنا.

اقرأ أيضا:

  1. خالد النشار في منصب نائب رئيس هيئة الرقابة المالية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى