أخبار مصر

“أمن الدولة العليا” تباشر التحقيقات مع المتهم برفع علم المثليين بمشروع ليلى

يتابع موقع مصر 365 إجراءات نيابة أمن الدولة العليا في إطار تحقيقاتها مع المتهم برفع علم المثليين جنسيا في الحفلة الفنية الموسيقية التي أقيمت في التجمع الخامس لفرقة “مشروع ليلى”.

وفي إطار تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا مع المتهم برفع علم المثليين في الحفلة الذي يسمى “أحمد. ع. أ” البالغ من العمر اثنين وعشرين عام نفى جميع الاتهامات الموجه إليه بالمثلية أو دعم أفكار المثليين المتطرفة.

حيث أن نيابة أمن الدولة قد أصدرت قرار بضبط المتهم وإحضاره وهو طالب في الفرقة الثالثة بجامعة حلوان في كلية الحقوق حيث أتهم برفع علم المثلية في الحفلة الموسيقية للفريق اللبناني “مشروع ليلى”.

وصرح مصدر أمنى إن الطالب المتهم اختفى بعد إحالته إلى التحقيق من جهة إدارة الشؤون القانونية بكلية الحقوق التابع لها الطالب في جامعة حلوان، حيث تم تصوير الطالب المتهم وهو بجانب مجموعة من الشباب وهو رافع شعار “المثليين” وذلك خلال حفل الموسيقي الذي أقيم في فندق “كايرو فيستيفال” القائم في القاهرة الجديدة، حيث رفع علم المثليين في إطار تشجيع الجماهير الحاضرة للحفل إلى مؤسس فريق “مشروع ليلى” الذي يسمى “حامد سنو” حيث أن هذا الفنان قد أعلن عن ميوله المثلية في أحد البرامج الفضائية.

وقامت الجهات الأمنية بجمع التحريات اللازمة عن الطالب المتهم حيث أثبتت التحريات أن الطالب يؤيد أفكار المثليين جنسيا وذلك من خلال صفحة الشخصية على “الفيس بوك”.

والجدير بالذكر أن النائب العام قد أحال قضية رفع علم المثليين جنسيا بعد الجدل الذي أثير حول هذا الموضوع ونال على استياء من جميع طبقات المجتمع المصري إلى نيابة أمن الدولة العليا لتباشر التحقيقات في رفع علم المثليين جنسيا خلال الحفل الفني الذي أقيم فريق “مشروع ليلى” في القاهرة الجديدة، كما بدأت نيابة أمن الدولة العليا تحت إشراف المحامي العام الأول للنيابة “خالد ضياء” ليتم مباشرة التحقيقات في واقعة رفع علم المثليين جنسيا التي تدعو إلى ترويج الشذوذ والمثلية الجنسية والدعوة إلى الممارسات الشاذة، حيث أن النائب العام ورد إليه بلاغ عن الواقعة ليتم ضبط خمسة من المتهمين بالإضافة إلى ضبط المتهم برفع علم المثليين في الحفل.

أقرا المزيد “الأمن” يضبط 7 شبان لرفع علم المثليين في حفل مشروع ليلى

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى