أخبار مصر

“أبطال حرب أكتوبر” يرون تفاصيل يوم حرب 6 من أكتوبر

يعرض موقع مصر 365 الأحداث التي وقعت في يوم السادس من أكتوبر لعام 1973 حيث كان الجنود المصريين يلعبون الكرة على شط القناة مع اقتراب دقات الساعة من الثانية عشر تم استدعاء “قادة الكتائب” إلى “قادة السرايا” ليتم التجمع، ليتم الإعلان عن ساعة الصفر التي انتظرها القادة والجنود في وقت واحد.

خيم الصمت في تمام الساعة الثانية عشر ليتم سماع أصوات الطائرات العسكرية المحلقة في السماء بارتفاعات منخفضة مع هتافات الجنود المصريين “الله أكبر الله أكبر” تزلزل أرض العدو وتقتلع قلوبهم.

وبعد مرور عشر دقائق من عبور خط برليف تعود الطائرات العسكرية الحربية سالمة مع الجنود الذين استقبلوا بالهتافات “الله أكبر الله أكبر” المدافع  تدك خط بارليف الحصن المنيع الذي زعم أنه لا يقهر.

يروى أحد أبطال حرب أكتوبر اللواء “يحيى اللقاني” قائلا “كانت كتيبتي على الخط الأمامي لقناة السويس وموكل إليها العبور في أول موجه، وكنا مستعدين للأمر في أي لحظة، ويوم السادس من أكتوبر في تمام الساعة الثانية عشر ظهراً، فوجئت برنات تليفون قائد الكتيبة يقول ابعت لي بجندي التعيينات يأخذ الغدا، وتساءلت نحن في رمضان يا أفندم فقال لي نفذ الأمر، وأجمع في مكتب حالاً” واستأنف حديثه قائلا “فعلا ذهب فقال لي حانت لحظة الثأر يا رجال العبور الساعة 1410 أي الساعة 2:10 بالضبط، رفضت أنا ورجالي أن نفطر وأردنا الشهادة صائمين، وكل واحد عارف مهمته، وبدأنا في إخراج القوارب المطاطية ونفخها وكل واحد لبس الشدة إيذانا للعبور، والساعة الثانية تمام الطائرات تمر فوق رؤوسنا فوجدنا أنفسنا باعلى صوت نردد الله أكبر الله أكبر، وننطلق مثل السيل في تغطية ضربات المدفعية التي ظلت تزغرد وكأننا فاتحين جدد نرفع رايات النصر”.

ويروي “العميد محمد عبدالقادر” مشاعره لحظة الصفر قائلا “علمت بساعة الصفر نزلت دمعة عيناي من الفرحة، لم أتخيل وقتها أن اللحظة التي كنا ننتظرها اقتربت، وأننا أخيراً سوف نتمكن من الثأر واستعادة أرضنا المغتصبة، والحمد لله كان لي الشرف بعبور القناة في أول موجة عبور مع مراكز الملاحظة التابعة لي بعبور القناة”.

أما اللواء محمد ثروت النصيرى فصرح أنه كان يعلن قبل ميعاد الحرب بأيام من مناورات تدريبية بالذخيرة الحية مع وجود خرائط وأوراق بتفاصيل خطط الهجوم ولكن لم يعلن شيء عن ساعة الصفر سوى يوم العبور نفسه في تمام الساعة 12 ظهراً.

أقرا المزيد “إدريس” يتحدث عن الشفرة المصرية لحرب أكتوبر التي أطلق عليها العدو “لغة الشياطين”

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى