أخبار مصر

“الجمارك ” تنجح في ضبط محاولتين للتهرب الجمركي بقيمة 2,4 مليون جنيه

تابع موقع مصر 365 قيام إدارة التحريات والضبط التابعة لمصلحة الجمارك محاولتين للتهرب من سداد رسوم جمركية بقيمة إجمالية تبلغ حوالي 2,4 مليون جنيه مصري.

أوضحت إدارة التحريات والضبط التابعة لمصلحة الجمارك المصرية التي يترأسها الدكتور “محمد صبيح” عن نجاح الإدارة في ضبط محاولتين تهريب من سداد رسوم جمركية بقيمة 2,4 مليون جنيه مصري من قبل شركتين عاملين في مجال الاستيراد في مجال “مبردات المياه، ومواسير استانلس ستيل”

حيث تعود تفاصيل واقعة الضبط الأولى عند قيام مصلحة الجمارك المصرية بالإفراج عن شحنة من “مواسير استانلس ستيل” حيث قامت الشركة المستوردة للشحنة بتقديم أوراق غير صحيحة عن القيمة الإجمالية للشحنة حيث أحضرت أوراق مزورة عن قيمة الشحنة تقدر بحوالي أربعمائة وستة وتسعين ألف وأربعمائة وإحدى عشر جنيه مصري وهذا خلال القيمة الحقيقية لشحنة مواسير الإستانلس استيل التي تبلغ حوالي مليون وأربعمائة ألف جنيه مصر بفارق يصل حوالي ثمانمائة وثمانية وسبعين ألف وثلاثة وستين ألف جنيه مصري، حيث نجحت إدارة الجمارك المصرية من ضبط هذا التلاعب في الأوراق ومحاولة التهرب من دفع قيمة الجمارك الحقيقية.

أما الواقعة الثانية حيث قامت أيضا مصلحة الجمارك المصرية بالإفراج عن شحنة مستوردة من “مبردات المياه” حيث قامت الشركة المستوردة بتقديم أوراق مزورة عن قيمة الشحنة بقيمة تصل إلى حوالي أربعمائة وخمسين ألف جنيه مصر وهذا غير صحيح حيث أن القيمة الحقيقة للشحنة التي تم استيرادها من “مبردات المياه” التابعة للشركة تقدر بحوالي تسعمائة وثلاثة وسبعين ألف وخمسمائة واثنى عشر ألف جنيه مصري، ليصل الفارق بين الأوراق المزورة وقيمة الشحنة الحقيقة حوالي خمسمائة واثنين وعشرين ألف واثنين وثمانين جنيه مصري.

حيث تم تشكل لجنة فنية من قبل “مصلحة الجمارك المصرية تتكون من كل من “إبراهيم البسطويسي، ومحمد عوض، أحمد أسامة، وأحمد مرسى، وإسلام سامي، ومحمود الصاوي، ومحمد عبدالله، طارق سعيد، عبدالناصر محمد علي، حسن فكري”، ليتم تحرير محضرين بالواقعتين الصادرتين على شركتين عاملتين في مجال الاستيراد أحدهما في شحنة “مواسير استانلس ستيل” والأخرى عاملة في مجال استيراد “مبردات المياه”.

أقرا المزيد بداية من اليوم.. أسعار جديدة للعملات الأجنبية بجمارك المطارات

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى