أخبار مصر

“إسماعيل” يعلن الانتهاء من 40% من مشروعات الصرف الصحي في 155 قرية

تابع موقع مصر 365 تصريحات الدكتور “سيد إسماعيل” المستشار الفني لوزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية لقطاع المرافق العامة، حيث أعلن عن الانتهاء من نسبة أربعين في المئة من المخططات الخاصة بتطوير منظومة الصرف الصحي في مائة وخمسة وخمسين قرية من القرى المصرية التابعة لعدد ثلاث محافظات مصرية مختلفة وهي محافظة الدقهلية، ومحافظة الشرقية، ومحافظة البحيرة إلى الوقت الراهن.

وتهدف هذه المخططات إلى تطوير منظومة خدمات الصرف الصحي للعمل على خدمة المواطنين بهذه القرى والحفاظ على البيئة والصحة العامة.

وأشار “سيد إسماعيل” أنه تم الانتهاء من نسبة تصل حوالي أربعين في المئة في فترة زمنية أقل من سنة منذ أن تم تعيين استشاري في مشروع منظومة الصرف الصحي خلال شهر نوفمبر السابق، وجاري البدء في الأعمال الحالية، وأن أول مقاول بدأ بالفعل في تنفيذ هذه المشروعات منظومة الصرف الصحي في القرى التابعة لمحافظة الشرقية قبل عدة أيام مضت.

وأوضح الدكتور “سيد إسماعيل” أن القرى التي سيتم تطوير منظومة خدمات الصرف الصحي بها بقيمة قرض يصل إلى حوالي خمسمائة وخمسين مليون دولار أمريكي تم تمويلها من قبل “البنك الدولي” حيث تم تقسيمها على حوالي ثلاثة وتسعين قرية مصرية من قرى محافظة الدقهلية، وثمان قرى تابعة لمحافظة البحيرة، وحوالي أربعة وخمسين قرية تابعة لمحافظة الشرقية.

والجدير بالذكر على الرغم من التصريحات الدائمة من قبل المسؤولين عن اهتمام الدولة المصرية بمشروعات الصرف الصحي إلا أن هذه الأرقام يعد مبالغ فيها فأن التقارير الرسمية والتصريحات تدل على أن نسبة ثمانين في المئة من القرى المصرية مازالت تعاني من الحرمان من خدمات الصرف الصحي.

كما صرح وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور “مصطفى مدبولي” قد صرح أن نسبة تغطية القرى المصرية في خدمات الصرف الصحي سيتم تغطيته لتصل إلى نسبة أربعين في المئة خلال عام 2017.

كما وضعت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية خطة عمل مكثفة للعمل على تغطية القرى المصرية لخدمات الصرف الصحي خلال مدة عمل تصل إلى خمس سنوات، على أن يتم الانتهاء من توصيل شبكات الصرف الصحي في العام الحالي بنسبة أربعين في المئة من قرى مصر.

أقرا المزيد “الرفاعي” يعلن عن تخصيص 2,3 مليار جنيه لمحطات مياه الشرب والصرف الصحي

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى