أخبار مصر

مصادر أمنية تعلن عن بدء تنفيذ تجربة “الكاميرات المعلقة على أكتاف ضباط المرور”

حفاظا علي عدم ضياع الحقوق سواء كانت للمواطن او لضابط الشرطة  بدأت وزارة الداخلية بتركيب كاميرات معلقة وذلك لرصد الشارع المصرى بشكل دائم، كما حرصت وزارة الداخلية علي نشر الوعي الامني في المحافظة وبدأت في محافظة الجيزة.

حيث قام مساعد وزير الداخلية اللواء هشام العراقي تجريب الكاميرات المعلقة علي أكتاف ضباط المرور في قطاع أمن الجيزة فقط دون باقي المحافظة وانها بداية في هذه المنطقة وسوف يتم انتشار هذه التجربة في باقى المحافظات فور نجاحها.

ومن خلال مصادرنا نفذت التجربة علي الضباط المتواجدين في الشوارع بصورة دائمة والموجودين في الشوارع الرئيسية بالمحافظة، وسوف نستعرض لكم مميزات  الكاميرات حيث انها تحتوي علي مميزات عديدة، والتي تحتوي على جهاز تسجيل يتميز بكثرة وأنه يتصل بذاكرة كبيرة حيث أنها تعمل لمدة متواصلة تصل إلى 120 ساعة.

.تحتوى ايضا علي عدسة كاميرا 10 سم في 5 سم  جودتها عالية حيث انها تعمل بتقنية HD، تتميز بصغر حجمها وبالتالي يمكن حملها علي كتف الضابط دون تعب وبكل سهولة ويسر، تحتوى علي بطارية تدوم من 7/10 ساعات متصلة، كل 15 يوم يتم تفريغ المحتويات التي تم رصدها بعدسة الكامير وكذلك التسجيلات ويتم حفظها بالارشيف الى ان يتم الرجوع اليها فيما بعد.

تعتبر الكاميرات توثيق ودليل للتعامل مع المخالفين لقواعد المرور  والهدف من تلك الكاميرات هو رصد معاملة الضباط للمواطن وتقيم أداء الضباط، ويذكر أن مصر ليست الأولى في  تطبيق هذه التجربة ففي يونيو 2015 أعلنت بريطانيا هذه التجربة وقامت بتزويد أفراد شرطة لندن ب 20 الف كاميرا وهو عدد كبير جدا فاق اي مدينة اخرى.

نشكر مجهود وزارة الداخلية في ايجاد حق المواطن بهذا النظام حيث انه يتم رصد كل شي في الشارع المصري، حيث لا يسبب ضرر لاي شخص سواء كان مواطن او ضابط  وفي كلتا الحالتين المخطئ ياخذ عقابه وأنها مصدر موثوق فية.

اقرأ ايضًا.. تعرف على العقوبات التي نص عليه قانون المرور لسنة 2008 برقم 121

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى