أخبار مصر

القصة الكاملة للشاب الذي بكي في مباراة مصر والكونغو.. والهدية التي تلقاها

دارت امس مباراة من اهم المباريات في تاريخ الكرة المصرية وكانت بين منتخبنا المصري ومنتخب الكونغو التي أقيمت في استاد برج العرب بالإسكندرية وأثناء المباراة وتحديدا بعد التعادل  سيطر الخوف والقلق  في وسط الجمهور في الاستاد وعلي الشعب المصري كله وأثناء تصوير المباراة لقطت الكاميرا أعظم مشهد مؤثر في المباراة لشاب مصري اصيل كان يبكي بشدة وحرقة خوفا علي المنتخب من عدم التأهل لكأس العالم.

وكانت عيناه مليئة بالدموع مما جعل المصور يركز معه ويسلط الكاميرا عليه  وكانت هذه اللقطة من أهم الصور التي تداولت علي مواقع السوشيال ميديا وكان كل النشطاء الفيس بوك متعاطفين معه ولم يكن نشطاء الفيس بوك وحدهم هم المعلقين علي هذا المشهد بل ذكرها معلق المباراة “قائلا ما تزعلش يا ابني لسه بدري ان شاء الله النصر جاى دموعك غالية يا ابني”

وجاءت اللحظة التى انتظرها الجميع وكانت مفاجأة لم أحد كان يتوقعها ولكن بفضل الله تعالى الذي أراد أن ينصر الشعب المصرى ويفرحه في هذا اليوم ويتأهل لكأس العالم , أحرز الكابتن محمد صلاح جول تاريخي يحسب لة.

وعمت الفرحة أرجاء الاستاد بهذا الفوز العظيم وفرح كل الجمهور فكانت هدف لم يكن أحد يتوقعه ومن أعظم الأهداف فهو الهدف الذى تأهلنا لكأس العالم الذي غاب عنا 28 سنة  فكانت الفرحة لكل الجمهور ولهذا الشاب الى بكى بشدة  وكانت له مفاجأة ايضا منتظرة من قبل أشرف شيحة  صاحب اكبر شركات السياحة في مصر.

من خلال برنامج عمرو اديب الذي يذاع علي قناة ON قام أحد المتصلين بإعراب سعادته بهذا الشاب وقدم له مفاجأة كبيرة لم يكن متوقعة وهي رحلة عمرة بسبب دموعه التي لم تكن مزيفة بل حقيقية ومست قلوب الشعب كله  ولم تكن مفاجأة لة فقط بل كانت  مفاجأة كبيرة  لهذا الشاب المصرى.

وعلي الفور ومن خلال شاشة قناة ON علق عمرو اديب وطلب من الشاب بسرعة التواصل معة علي البرنامج حتى يحصل علي العمرة، مبروك لمصر ومبروك لهذا الشاب المصرى علي العمرة وربنا يتقبل منه ومش ينسى يدعي لمصر.

إقرأ ايضًا.. “محمد صلاح” يتصدر الترند العالمي لموقع “تويتر”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى