أخبار مصر

“قيادي سلفي” يؤكد على عدم جواز مشاهدة مباريات كرة القدم

خرجت بعض التصريحات من قبل القيادي السلفي الشهير سامح عبد الحميد حمودة، بشأن مشاهدة مباريات كرة القدم والتى يعشقها الملايين حول العالم، حيث أشار في تصريحاته إلى إن مشاهدة كرة القدم بشكل عام ليس فيها أي منفعة للبشر سواء كانت هذه المنفعة دينية أو دُنيوية، كما أوضح القيادي السلفي أنه بالنسبة إلى طريقة جمع الأموال التي يتبعونها في سياسة كرة القدم الحالية من جميع الفرق المشاركة في هذه البطولات لتكون بعد ذلك من نصيب الفريق الفائز بهذه المباريات، فهذا يعد أحد أنواع القمار وبناءًا علي ذلك فهو لا يجوز.

أكد القيادي السلفي فى تصريحاته على أنه يحرُم اللعب بوجه عام في الشريعة بهذه الطريقة، وعلى هذا لا يجوز للناس مشاهدة هذه المباريات بأي طريقة لأنها أحد أنواع القمار وأنها مرفوضة بكل صورها، وأنها تضيع للوقت.

جدير بالذكر أن الداعية سامح عبد الحميد قد ذكر ايضًا في حواره أن كارثة كبيرة يشهدها الشباب بعد أن يتعلّق قلب الشباب منهم سعادة وفرحًا وترقب من أجل انتظاره لحظة انتصارات وهميّة في مثل هذه المباريات، وقد أدرج في كلام مثال حيث قال رأينا بعض الشباب يبكي بُحرقة بسبب هذه اللعبة، بالإضافة إلى أن آخرين يُصابون بهم وغم واكتئاب ايضًا بسببها.

من جهة أخرى، أضاف الداعية إلى هناك حالة عصبية تحدث من وراء هذه اللعبة و تحزبات تتكون على غرارها بالإضافة إلى إثارة الفتن بسببها، كما أنها تعمل على تنمية الأحقاد بين المتنافسين وتضيف طابع العنف وتبادل الشتائم والسخرية بينهم وتدعوهم للسعي إلى الاستهزاء من بعضهم البعض، وبالطبع كل هذه الأخلاق مرفوضًا تمام.

ورد فى هذه التصريحات أن هذه مباريات كرة القدم تعمل ايضًا على شغل الإنسان عن صلاته، حتى إذا ذهب إليها يكون بداخله مكرها  حتى لا يترك المباراة ويذهب إلى الصلاة مُتثاقلا بينما يكون قلبه متعلق بالمباراة، بالإضافة إلى أن ذهنه يكون مشغول بها، ولا يمكنه التركيز في الصلاة.

اقرأ ايضًا.. اتحاد الكرة: لا نية لرحيل كوبر هذه الفترة ولن نسمح بانسحاب الكونغو

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى