أخبار مصر

“عرفات” أمام البرلمان تطوير “الخط الأول لمترو” من أولويات النقل

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها وزير النقل والمواصلات المهندس “هشام عرفات” حيث أكد أن تطوير “خط المترو الأول” من ضمن أولويات “وزارة النقل المواصلات” التي تحظى باهتمام كبير جداَّ خلال المرحلة القادمة من خطة عمل الوزارة.

كما أعلن وزير المواصلات والنقل المهندس “هشام عرفات” في كلماته التي ألقاها خلال الجلسة العامة “لمجلس النواب المصري” اليوم الموافق يوم الثلاثاء العاشر من شهر أكتوبر الجاري لعام 2017، حيث أشار “وزارة النقل والمواصلات” ستعمل على مراعاة فئة “ذوي الاحتياجات الخاصة” مثلما تم رعايتها في الخط الثالث من المترو.

وأشار المهندس “هشام عرفات” أن “وزارة النقل والمواصلات” أن مصادر تمويلها تأتي من ثلاث مصادر وهي “خطوط الضواحي” حيث تحقق مبالغ نقدية تقدر بحوالي اثنين مليون جنيه مصري في السنة الواحدة، بالإضافة إلى أن “خطوط الضواحي” تخدم ما يفوق عن ثمانين مليون مواطن مصري، والمصدر الثاني من مصادر تمويل “وزارة النقل والمواصلات” هي “الطوالي” الذي يتم استخدامه من عشرين أو اثنين وعشرين مليون شخص ليحقق حوالي خمسة وأربعين مليون جنيه مصري كل ست اشهر تقريبا.

وأوضح وزير النقل والمواصلات أن الوزارة تعتزم على زيادة خدمة “نقل البضائع” التي حقق زيادة عن مليون طن طوال الأشهر الماضية إذا ما تم مقارنتها بنفس الفترة في العام السابق 2016.

أقرا المزيد َعرفات: الوزارة تَأخذ خطوات فعلية في مشروع القطار المكهرب وتكلفته تصل إلى 1.2 مليار دولار

وأوضح المهندس “هشام عرفات” أن جمهورية مصر العربية ليست بالسوء الذي تتناوله كل الأحداث وخصوصا عن معدلات “حوادث الطرق” وأوضح أنه وفقا لما تم إعلانه من بيان صادر عن “منظمة الصحة العالمية” صرحت أن حوالي عدد القتلى في جمهورية مصر العربية بلغ حوالي 13,5 إلى أربعة عشر قتيل في كل مائة ألف مواطن مصري وهو وضع أفضل بكثير من العديد من المدن العالمية الأخرى.

[ad6]

وأوضح أيضا المهندس “هشام عرفات” أن تطوير “الطرق” هو من ضمن “البرنامج الانتخابي لرئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي”، وأوضح أن الفضل يعود إلى القيادة السياسة في الدولة المصرية التي تمول العديد من مشروعات الطرق للعمل على تحسين ربط الطرق على مدار الثمان سنوات الماضية مما تسبب في تحسين حالة الطرق والعمل على التقليل من حوادث الطرق.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى