أخبار مصر

أمن القليوبية يفرض كردون أمني في قرية أبو زعبل للقبض على قاتل أمين الشرطة

أعلن أحد المصادر الأمنية خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أن قوات الأمن التابعة للقليوبية تقوم خلال الفترة الحالية بكافة الجهود التي يمكن من خلالها ضبط المتهم بقتل أمين الشرطة “محمد عبده” في قرية أبو زعبل، والذي قام بإطلاق العيار الناري خلال المشاجرة.

كما أكمل المصدر خلال التصريحات التي قام بها، أن جثمان أمين الشرطة قد تم نقله إلى المستشفى الجامعي بسيارة الإسعاف، وتستعد قوات الأمن خلال الساعات القادمة لإعداد جنازة عسكرية له، كما وقامت قوات الأمن بتشكيل كردون أمني في قرية أبو زعبل.

وأشار المصدر الأمني أن إجراء الكردون الأمني الذي قامت قوات الأمن بفرضه في القرية قد جاء حرصا منهم على الإمساك بطَرفي المشاجرة التي حدثت في القرية، والتي أُطلقت خلالها الأعيرة النارية التي كانت السبب في موت أمين الشرطة.

كما أضاف المصدر الأمني أن المشاجرة التي نشبت في قرية أبو زعبل كانت بين عائلتي “أبو طبل” و “الشامي”، وتبدأ التفاصيل التي تتعلق بالقضية، بأنه قد بدأت مشاجرة بين أحد تجار الأسمنت في قرية أبو زعبل وابنه كطرف للمشاجرة وبين طليق زوجته الحالية كطرف آخر.

الأمر الذي قد دفعه إلى احتجازه في منزلة، وقامت بعدها الأهالي بإبلاغ الشرطة عن هذا، وعندما اتجه أمين الشرطة “محمد عبده” إلى مكان الحادث لفحص البلاغ الذي تم في قسم الشرطة، قام أحد أطراف المشاجرة بإطلاق أعيرة نارية أدت إلى وفاة أمين الشرطة نتيجة إصابته بإحدى الأعيرة.

وقد قامت سيارة الإسعاف بالانتقال على الفور إلى مكان الحادث لنقل جثمان أمين الشرطة إلى مستشفى بنها الجامعي، كما وتم فتح محضر بالواقعة والتي بدأت النيابة التحقيقات فيها للإمساك بالفاعل، وقامت قوات الأمن التابعة لمحافظة القليوبية بفرض كردون أمني في قرية أبو زعبل حتى تتمكن من الإمساك بطَرفي المشاجرة.

هذا وتستعد خلال الساعات القادمة إلى إقامة جنازة عسكرية للمتوفى في القرية، جاء هذا خلال التصريحات التي قام بها أحد المصادر الأمنية بخصوص الحادث.

اقرأ أيضا:

  1. تفاصيل مصرع أمين شرطة الخانكة أثناء قيامه بفحص مشاجرة في قرية أبو زعبل.

 

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى