أخبار مصر

ثورة جديدة فى نقابة المحامين ضد نقيبهم”سامح عاشور” إعتراضاً على إجراءات القيد

يعكف عدد من المحامين المعارضين على دراسة كيفية إتخاذ عدد من الإجراءات التصعيدية أعتراضاً منهم على شروط القيد التي أقرها مجلس النقابة، برئاسة المحامي”سامح عاشور”، للعام الحالي والعام المقبل، خاصة بعدما شمل قرار النقابة المحامين المصريين العاملين بالخارج، وبعد أن تقرر  إحالتهم إلى جدول غير المشتغلين وإعادة قيدهم بحسب السن والدرجة بدون أن يتمكنوا من الحصول على معاش أو الحصول على خدمات النقابة.

وبدأت هذه الخطوات التصعيدية إلكترونيا، حين نظم مجموعة من المحامين، حملة إلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للتنديد بشروط القيد الجديدة لعام ٢٠١٨، بعنوان «سامح عاشور لا يمثلني» كإحدى وسائل الإدانة للشروط الجديدة.

وفى خطوة أخرى قام عدد من المحامين أيضا بتنظيم عدة وقفات احتجاجية داخل النقابة، للاعتراض على شروط العضوية والقيد، خاصة التى كان من بينها إحالة المحامين المغتربين إلى جدول غير المشتغلين لحين إعادة قيدهم وفقا للإجراءات الجديدة.

وصرح أحد المحامين المشاركين ويدعى “إيهاب ناجح”وعدد من أعضاء المجموعة القانونية ضد قرارات النقابة وضد “سامح عاشور”، بأنهم سيتقدمون بطعن على شروط القيد لعام ٢٠١٨ في نفس جلسة الموضوعية، للنظر في الطعون التي تم قبولها في الشكل المستعجل لإيقاف قرارات النقيب .

وقال “ناجح” في تصريحات إعلامية، أنه في ذات اليوم وبعد إنتهاء الجلسة القضائية، يقومون بدعوة زملائهم إلى إجتماع بمقر نقابة المحامين، والدعوة لجمعية عمومية طارئة للاتفاق على إجراءات التصعيد وسحب الثقة من “سامح عاشور” النقيب الحالى، نظراً لقراراته التي لا تتفق مع القانون، وأكد على أن قرارات قيد عامي ٢٠١٧ و٢٠١٨، لا تتفق بأي شكل مع أحكام قانون المحاماة.

وأشار الى أن هناك تنسيقاً كاملاً بين محامي الداخل والخارج وبالأخص المتواجدون فى الدول العربية، خاصة بعد أن تم إمدادهم بمستندات تؤكد عمل “عاشور” بالخارج كمستشار قانوني وإمتلاكه لمكتب محاماة بدولة الإمارات.

وصرح” منتصر الزيات”، المرشح السابق على مقعد نقيب المحامين: بإن المحامين يحتاجون من يدافع عن حقوقهم بالوكالة، وأكد على أن الوضع داخل نقابة المحامين لم يتغير فى ظل عدم تحرك المحامون أنفسهم، وتعجب قائلاً: “أين السواد الأعظم من المحامين؟! فمن انتفض للاعتراض على شروط القيد لعام ٢٠١٧ التي أقرها مجلس النقابة الحالي فى الفترة الماضية كانوا عدداً قليلا من المحامين وقد سبق وتعرضوا للاعتداء عليهم داخل مقر النقابة وأنتهى بعده كل شيء”.
اقرأ أيضاً..

بالفيديو .. منتصر الزيات يعلن تدشين تيار إتحادنا كرامة داخل نقابة المحامين

وقال “الزيات” أنه حين تم الإعلان عن شروط القيد للعام ٢٠١٧ تم اتخاذ جميع السبل القانونية، بدءاً من الطعن على الشروط، والحصول على حكم بإيقاف تنفيذها، بالإضافة إلى إعلان مجلس النقابة بالحكم، وعلى الرغم من كل هذا لم يتحرك المحامون،معلقاً: “أنا لن أحارب عن كسالى”.

وساهمت رسالة “الزيات” فى تحفيز الهمم لدى الغيورين من أبناء مهنة المحاماة ، وبدأ عدد من المحامين في الخارج حملة لجمع توكيلات أكبر عدد من كبار المحامين في القاهرة، لإقامة دعوى قانونية للطعن على شروط القيد لعام ٢٠١٨.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى