أخبار مصر

أكثر الطرق خطورة في مصر وفقا للتقرير الصادر عن وزارة النقل

قامت وزارة النقل والمواصلات من خلال التقرير الأخير الذي نشرته بالكشف عن عدد من الأمور المهمة التي تتعلق بعملية النقل والمواصلات خلال الفترة الأخيرة، والتي كان على رأسها التراجع الكبير الذي شهدته البلاد في معدلات الحوادث اليومية والتي كانت تنتشر قبل ذلك بشكل ملحوظ.

الجدير بالذكر أن التراجع في معدلات الحوادث اليومية على الطرق قد جاء نتيجة الجهود الكبيرة والتي قامت الحكومة ببَذلها خلال الفترة الماضية، والتي قامت من خلالها بإصلاح الكثير من الطرق ممن كانت تعاني من عدد من المشكلات ورفع كفاءتها، الأمر الذي قلل من معدلات وقوع الحوادث بشكل كبير.

هذا وقد أوضحت وزارة النقل انخفاض معدلات وقوع الحوادث في عام 2016 عن عام 2015 بشكل كبير، حيث وصلت معدلات وقوع الحوادث وفقا للإحصاءات الأخيرة التي قامت بها وزارة النقل في 2016 إلى 14.7 ألف حادثة، في حين أن تلك المعدلات قد وصلت في 2015 إلى 15 ألف حادثة.

هذا وأضافت وزارة النقل خلال الإحصائيات التي قامت بها، أن معدلات وقوع الحوادث قد انخفضت خلال عام 2017 بشكل كبير جدا بالمقارنة بمعدلات وقوع الحوادث خلال العامين الماضيين، وجاء هذا بعد إجراءات تمهيد الطرق وزيادة كفاءتها والتي قامت بها الحكومة.

وقد شمل التقرير الذي أصدرته وزارة النقل خلال الساعات القليلة الماضية حصر لأخطَر الطرق في البلاد، وقد أكد التقرير أن طريق “مطروح/الإسكندرية” يأتي على رأس الطرق الخطيرة بعده يأتي المنيا/ديروط/أسيوط الزراعي و العلمين/وادي النطرون و طريق قنا/نجع حمادي/شوشة وطريق المنيا/أسيوط، و طريق شبرا/بنها وطريق قنا/الأقصر/إسنا و طريق القاهرة /السويس وطريق الإسكندرية /القاهرة الزراعي وطريق أسيوط /الخارجة.

ووفقا للتقرير الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، والذي جاء بخصوص معدلات الحوادث في العالم، فقد أوضح التقرير وجود مصر في المركز الأول من أعداد الضحايا الناجمة عن حوادث الطرق التي تحصل في العالم.

جاء هذا وفقا للتقرير الأخير الصادر عن وزارة النقل، والتي أوضحت خلاله جميع التفاصيل التي تتعلق بالطرق والحوادث التي تقع في البلاد.

اقرأ أيضا:

  1. تفاصيل العلاج الجديد الذي أعلنت عنه جمعية أمراض الذكورة والذي يعالج الضعف الجنسي.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى