رئيس المؤتمر الشعبى اللبنانى يعلن تأييده الكامل لموقف مصر فى الحرب على الإرهاب

Advertisements

صرح ” كمال شاتيلا” رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني تأييده الكامل ووقوفه الي جانب جمهورية مصر العربية في حربها الضروس مع العناصر الإرهابية، وتقدم بأحر التعازي إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة والشعب وعوائل الشهداء في استشهاد عدد من أبطال رجال الشرطة المصرية أثناء وقوفهم أمام عدد من العناصر الإرهابية على طريق الواحات-الجيزة .

وأشار” شاتيلا ” في بيان صحفي أنه على أصحاب مشروع “الشرق الأوسط الكبير” الذي فشل في نقل أعمال الفتنة والتقسيم إلى مصر واستقبل مفاجأة موجعة حين قامت ثورة يونيو 2013، وأحدثت هذه الثورة حالة من القلق والارتباك حين بدأت مصر أن تأخذ خطوات ثابتة وقوية صوب استعادة دورها الإقليمي، و انزعجوا كثيرا من موقفها الرافض لأي مساس بوحدة الدول العربية ومقومات الدولة الوطنية، و شعروا بالألم الشديد حين نجحت القاهرة في مساعيها نحو المصالحة الفلسطينية.

Advertisements

و شحذوا همم عملائهم وأدواتهم من القتلة التكفيريين بتصعيد إرهابهم وتوسيع دائرة القتل والدمار بين دول الشرق على الحدود مع الأراضي الفلسطينية المحتلة وبين الغرب على الحدود مع ليبيا، إيمانا منهم بأنهم سينجحون بالفوضى والإرهاب في تحقيق أهدافهم الشريرة.

اقرأ أيضاً..الجيش اللبناني يتمكن من تحرير ثلث معاقل داعش فى رأس بعلبك

وتابع فى بيانه “نحن على ثقة أن هذه الكارثة التي ألمت بمصر وكل العرب الأبطال، لن تؤثر سلباً على إرادة الشعب المصري وقيادته وجيشه العظيم، ومن إرادتهم و إصرارهم على التصدي للإرهابيين واقتلاع جذوره من أرض الكنانة، وقطع الطريق أمام كل يد تسعى للنيل من مصر ودورها والمساس بأمنها واستقرارها.

واستشكل الدماء الزكية التي روت أرض الواحات، مع دماء الشهداء من الجيش المصري في سيناء، سداً عالياً قوياً أمام كل قوى الشر والفساد والإرهاب والمتطرفين، فلم يعد الوقت في مصر يعود الى الخلف، واقترب عقاب الإرهاب ومن يسانده ولن ينجحوا في الوصول إلى مرادهم.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق