عابدين يؤكد عدم وجود إسكان اجتماعي في المرحلة الحالية للعاصمة الإدارية الجديدة

Advertisements

أشار رئيس مجلس إدارة العاصمة الإدارية الجديدة خلال تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء الموافق الخامس والعشرون من أكتوبر، أن الاسم الحالي للعاصمة هو العاصمة الإدارية، مؤكدا على عدم وجود أي نية لتغير هذا الاسم، لافتا إلى أن هذا الاسم هو المتداول بين المواطنين الذين اعتادوا عليه، مرحبا في الوقت ذاته بأي مقترحات لاستبداله وتغييره.

وأضاف في تصريحاته الصحفية، أن الدولة تمتلك العديد من المشروعات المتنوعة في المجالات المختلفة وليس بإمكانها أن تقوم بدفع كافة الأموال التي تتطلبها عملية تنفيذ العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى أن الأغنياء ليس بإمكانهم  التعايش في مكان مخصص لهم هم فقط مثل هذه العاصمة الجديدة، وأوضح أنه يوجد حسابات لضمان وجود  طبقات مختلفة في هذه العاصمة، مؤكدا على عدم وجود  إسكان اجتماعي خلال المرحلة الحالية ويرجع ذلك لارتفاع وزيادة التكاليف الخاصة بها.

Advertisements

كما كشف عن وجود استعدادات لتأسيس شركة لإدارة ونقل الأصول  والتي تستهدف إدارة الأصول الخاصة  بالهيئات الحكومية والوزارات  التي من المقرر أن يتم نقلها إلى العاصمة الجديدة، وأشار إلى  أن الشركة سوف تستحوذ على أصول هذه الوزارات والهيئات المقرر نقلها وذلك مقابل أن تتحمل الشركة التكلفة الخاصة بالمباني الحكومية والوزارات المقرر تأسيسها في العاصمة، وأضاف، أنه يوجد توجهات  للحكومة والخاصة بنقل ما يقرب من أربعون ألف موظف عاملين بالقطاع الحكومي وليس جميع العمالة، وسوف يتم نقل العناصر الشابة من هؤلاء الموظفين حتى يكون بإمكانهم التعامل مع الوسائل التكنولوجية والتقنيات الحديثة المستخدمة بالعاصمة الجديدة ويتمكنوا من الانتقال.

من جانبه أوضح مدير عام المرافق بشركة العاصمة عن التكلفة الخاصة بالمرافق خلال المرحلة الأولى من التنفيذ والتي وصلت إلى مائة مليار جنيه مصري، موضحا أن هذه المرحلة تستحوذ علي مساحة تبلغ  أربعون ألف فدان ، ويجرى في الفترة الحالية إنشاء محطات للصرف الصحي وشبكة طرق ضخمة، هذا إلى جانب عدد كبير من الأنفاق والكباري، كما اكد على تأسيس الكثير من المقرات للوزارات والبالغ عددها اثنان وثلاثون وزارة بالحي الحكومي بالعاصمة الجديدة والتي يتولى تنفيذها ثمانية عشر شركة.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق