أخبار مصر

بيان “المصرى اليوم “حول تداعيات محاولة اختراق موقعها الإلكترونى

قالت مؤسسة “المصري اليوم “، فى بيان لها أنها أكدت فيه أنه تقرر إيقاف الخدمات التحريرية التى تقدمها حتى يتم  التصدي بشكل تقنى لكل مساعي الاختراق الذي تعرضت له فجر  الثلاثاء.

وأعلنت “المصري اليوم” في بيانها: أنها تؤكد على “حق القراء في المعرفة” وهو الشعار الذي تعمل من خلاله منذ ١٤ عاماً منذ أن تم إصدارها، فهي تتقدم بالشكر لقرائها الأفاضل على متابعة ما وقع خلال الساعات الماضية، واهتمامهم لضرورة عودتها لدورها الإعلامي الإلكتروني والبحث ونشر الأخبار مرة أخرى، خاصة بعد اكتشفت وبشكل موثق عدة محاولات للاختراق كانت قد تعرض له مساء الإثنين، ونتج عنه نشر مواد  تحريرية مفبركة وغير صحيحة على الصفحة الرئيسية للموقع الإلكتروني وعدد من أبواب الموقع الداخلية.

وعادت الجريدة تؤكد على التزامها بالقواعد المهنية والتحريرية، التي تؤكد على أهمية إبلاغ القارئ المستجدات لديها تقديراً له، خاصة أنه الشريك الأول في النجاح، وهو ما يتطلب الكشف عن ملابسات  واقعة الاختراق، التي ظهرت على عدد من الأخبار التي تم نشرها في الموقع الإلكتروني.

ولفتت إلى أنه تم حذف الأخبار الغير صحيحة والتي تم فبركتها بعد أن جاءت نتيجة هذا الاختراق، بالإضافة إلى حذف عدد من الأخبار الصحيحة من على كل مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بـ«المصري اليوم»، لأنه فى الوقت الذى يتم فيه تصفح هذه الأخبار يتم ظهور المحتوى المفبرك، والذي لم يكن قد تم نشره من الأصل سواء في النسخة الورقية أو الموقع الإلكتروني.

وأضافت: ” فالبرغم من حذف المقال المفبرك، ظلت محاولات الاختراق مستمرة لمحاولة إدخال نص آخر مفبرك، حتى تم التعامل مع الأمر وتم حذف هذا المحتوى، وتكرر هذا الامر مرات عديدة من خلال القائم بعملية الاختراق إما كان شخص معين أو جهة ما”.

أقرأ أيضاً..إحمى نفسك من إختراق “الفيس بوك”

وكشفت على أنه خلال عملية الاختراق ظهرت حالة انقطاع غير مفهوم لكل خدمات الإنترنت بمقر  جريدة «المصري اليوم»، وهو ما نتج عنه فقدان الاتصال بالموقع خلال عملية الاختراق، ولهذا قررت إدارة «المصري اليوم» التوقف عن نشر خدماتها المقدمة حتى يتم التصدي لكل أشكال الاختراق وإثبات مصادرها.

وتابعت: وتؤكد «المصري اليوم» على أنها ستتخذ كل الإجراءات القانونية المستحقة لملاحقة كل من دعم هذا العمل  ووقف وراءه، فهذه المحاولات لن تثنيها عن الاستمرار فى تقديم رسالتها الإعلامية القائمة على التوازن والحياد والمصداقية والدقة، من أجل تحقيق شعارها الذي التزمت به كعهد مع القارئ «من حقك تعرف».

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى