أخبار مصر

“مطار القاهرة” ينقذ ركاب على “طائرة سعودية” من كارثة محققة تعرف على التفاصيل

تابع موقع مصر 365 قيام “سلطات مطار القاهرة الدولي” بإلغاء إقلاع رحلة جوية تابعة “للخطوط الجوية السعودية” التي كانت متجهة إلى الدولة السعودية وبالتحديد إلى مدينة الدمام.

وتعود الأسباب التي دفعت السلطات العاملة في مطار القاهرة الدولي من إلغاء الرحلة الجوية التابعة “للخطوط الجوية السعودية” بسبب عطل فني يشكل تهديداً على سلامة الركاب وأمنهم، قامت السلطات بمطار القاهرة الدولي من العمل على إلغاء الرحلة الجوية المتجهة إلى الدمام بالخطوط الجوية السعودية للعمل إنقاذ الطائرة والركاب من “كارثة محققة” مؤكدة الحدوث بسبب العطل الفني الذي حدث في طائرة “الخطوط الجوية السعودية”.

وصرحت “مصادر ملاحية عاملة في مطار القاهرة الدولي” أنه في أثناء الانتهاء من إجراءات طائرة تابعة إلى “شركة الخطوط الجوية السعودية” حيث تحمل الرحلة الجوية رقم ثلاثمائة وأربعة وعشرين القائمة من مطار القاهرة الجوي والمتجهة إلى مدينة الدمام، حيث فوجئ “قائد الطائرة” بوجود عطل فني يمنعه من الإقلاع بالرحلة الجوية، كما تبين لقائد الطائرة أن هذه العطل الفني يشكل خطر على سلامة وأمن كلا من الطائرة والركاب.

وقامت السلطات العاملة في مطار القاهرة الدولي من استدعاء الأطقم العاملة في مجال “صيانة الطائرات” للعمل على إصلاح العطل الفني الذي أصاب الطائرة التابعة إلى “شركة الخطوط الجوية السعودية”، ومنع قائد الطائرة من الإقلاع بالطائرة.

وبعد ذلك قامت الجهات العاملة في مطار القاهرة الدولي من العمل على إنزال جميع الركاب على متن الطائرة التابعة لشركة “الخطوط العربية السعودية” ليتم إصلاح العطل حيث أن الرحلة الجوية كانت قامت من مطار القاهرة الدولي للوصول إلى مدينة الدمام بالسعودية، وتم نقل الركاب على أحد الفنادق السياحية القريبة من المطار، أو وصول طائرة أخرى تابعة لشركة الخطوط الجوية السعودية تكون بديلة للطائرة المعطلة التي يتم إصلاحها في الوقت الحالي في مطار القاهرة، مما أدى إلى إلغاء الرحلة الجوية التي كان من المقرر أن تقام من مطار القاهرة الجوية وصلاً إلى مدينة الدمام، وتعذرت الرحلة بسبب عطل فني كبير وخطير في الطائرة، حيث يشكل تهدد على أمن وسلامة الطائرة والركاب.

أقرا المزيد طوارئ الحجر في مطار القاهرة الدولي تحتجز حالات مصابة بالكوليرا والطاعون

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى