أخبار مصر

الحكم بـ15 سنة على عروس استعانت بعشيقها لقتل زوجها بعد 20 يوم فقط من زواجها

تابع موقع مصر 365 حادثة قتل عامل يسمى “مختار. م” يبلغ من العمر أواخر العشرينات، حيث تم مقتله من قبل زوجته التي استعانت بعشيقها من أجل التخلص منه بعد مرور عشرين يوم فقط على زواجه بها، بسبب وجود علاقة غير شرعية بينها وبين شخص آخر، حيث تعود الجريمة إلى أشخاص لم يتجاوز السن القانونية حيث أن الزوجة المتهمة وكذلك عشيقها يبلغان من العمر سبعة عشر سنة، حيث انتهى الأمر بها إلى الحكم بخمسة عشر سنة على كلاً من المتهمين العاشقين بتهمة “القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد”.

وأوضحت التحقيقات التي أجرتها “نيابة أحداث شمال الجيزة” عن حادث مقتل المواطن الذي يسمى “مختار. م. ع” حيث تبين أن كلا من زوجته “عزة. ر. م” البالغة من العمر ستة عشر سنة، قتلت زوجها بمساعدة “بسام. م. ش” البالغ من العمر سبعة عشر عام وهو يعمل مبيض محارة، ليتم توجيه تهم القتل مع سبق الإصرار والترصد لكلهما، وتبين من التحقيقات عن وجود “علاقة آثمة” بين الزوجة المتهمة وبين مبيض المحارة.

حيث اتفقت الزوجة المتهمة بمساعدة عشيقها أن تصطحب زوجها المجني عليه إلى طريق بعيد ونائي، وقام العشيق بتسديد طعنات قاتلة في أماكن متفرقة من جسد المجني عليه ليفر بعدها هاربً ليسقط المجني عليه بعدها قتيلاً، بعد زواجها من المجني عليه لمدة عشرين يوم فقط.

وأوضحت التحقيقات التي قامت بها “نيابة أحداث شمال الجيزة” أن المتهم مبيض المحارة كان هناك سابق معرفة بينه وبين المجني عليه، وبعد أن اتفق العشيق مع زوجة المجني عليه في التخلص منه حيث اصطحب “المجني عليه” إلى مكان نائي وبعيد عن الناس، وقام المتهم بتسديد طعنات نافذة في أنحاء متفرقة من جسد المجني عليه حيث لقى مصرعه على إثر هذه الطعنات القاتلة.

وتم إحالة المتهمين في جريمة القتل إلى “محكمة الطفل” القائمة في محافظة الجيزة بعد أن تم الانتهاء من التحقيقات التي أجرتها “نيابة أحداث شمال الجيزة” حيث قضت برئاسة المستشار “عماد الدرملي” وعضوية المستشارين “أحمد أبو طالب، وشريف العصرة” وسكرتارية “كريم مصطفى” ليتم الحكم بسجن العشيقين لمدة خمسة عشر سنة، بتهمة “القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد”.

أقرا المزيد “سعيد” يروى لمحكمة الأسرة أن زوجته أصبحت كالرجل الذي يقيم معه

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى