أخبار مصر

القبض على عصابة تخصصت فى خطف الأيتام بالقاهرة الجديدة

أشترك أحد الرجال مع زوجته وشخص ثالث، فى تكوين عصابة تعمل على تبني الأطفال عن طريق الزوجين، ثم يقومون ببيعهم عن طريق الشخص الثالث، أستغلالاً لرغبة دور الأيتام فى إيجاد أسر بديلة تسعى لتبني الأطفال المتواجدين فيها.

وقامت قوات الأمن بالقبض على هذه العصابة، ثم قررت النيابة العامة حبسهم 15 يوماً على ذمة التحقيقات، بعد أن اكتشف أحد رجال الأمن ما قام به أفراد العصابة من جرائم .

وكانت قد وصلت معلومات إلى رجال البحث الجنائي، تفيد بقيام مجموعة من الأشخاص بأعمال إجرامية بقيادة رجل مع زوجته مستخدمين تقارير طبية مزورة تحتوى على أسباب تؤكد عدم قدرتهم على الإنجاب، سعياً منهم لتقديمها إلى دور الأيتام في مصر، ظناً منهم أن هذا سيساعدهم على تبني الأطفال المتواجدين فيها، ثم تسويقهم وبيعهم للأسر التى لا تنجب، أو لعصابات تجارة الأعضاء البشرية التي زاد انتشارها فى البلاد، لا يكترثون لمعانى الرحمة أو الانسانية  .

اقرأ أيضاً..تعرف على تفاصيل حادث خطف شاب سوري في مدينة نصر وإنقاذ عائلة مصرية له

وبمجرد التأكد من المعلومات لدى أفراد الأمن بالقاهرة الجديدة قاموا بالقبض على العصابة المكونة من، الرجل الأول والذى يدعى “أ.م” وزوجته “م.ح”، وشاركهم الفرد الثالث ويدعى”م.ج”، والذي يعمل موظف لدى أحد دور الأيتام حيث كان هو المحرك الرئيسي للعملية الإجرامية، وما يتعلق بإنهاء الأوراق الخاصة بالتبني، وشؤون إنهاء الأوراق الرسمية والإجراءات من قبل وزارة التضامن الاجتماعي، فيما يتعلق بالموافقة على عملية التبني لهذين الزوجين، ولكن لم تكتمل أركان الجريمة بالشكل الذي يضمن نجاحها ففي كل مرة كان يتقدم ببيانات مزورة ومختلفة عن التي تسبقها .

واستطاع رجال الأمن أن يتمكنوا من العثور على خمسة أطفال في المنزل الذي يقطن به المتهم الأول وزوجته، وكانا ينويان بيعهم خلال الفترة القادمة، ومن ثم تم التعرف على الأطفال بسهولة من قبل المسؤولين على دور الأيتام، والتي تم إعادتهم إليها، وتحريرهم من أيادي الشر فى هذه العصابة الآثمة، والتي سيطرت عليهم بأوراق مزورة ومستندات مفبركة .

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى