أخبار مصر

هاشتاج أنا لجنة ياممدوح يتصدر تويتر بعد تهديد ممدوح حمزة

أصبحت وسائل الإعلام وخصوصا السوشيال ميديا تؤثر بقوة وجعلت العالم بأكمله قرية صغيرة وأصبح رواد التواصل الاجتماعي بيدوا بآرائهم بكل حرية وبدون تقيد.

خلال الساعات القليلة هدد الناشط السياسي ممدوح حمزة مؤيدى السياسي بحصر حساباتهم الشخصية علي مواقع التواصل الاجتماعي وتقديمهم إلى محاكمات عسكرية.

الأمر الذي دعا إليه مؤيدي الرئيس السيسي الي عمل هاشتاج ” انا لجنة ياممدوح ” للرد علي الناشط السياسي ممدوح حمزة، وخلال فترة بسيطة تصدر الهاشتاج واصبح تريند في مصر علي موقع تويتر.

وجاءت المهاجمات علي الناشط السياسي ممدوح حمزة، حيث قال البعض  “لو كان حبى لبلدى و جيش بلدى لجنة فأنا لجنة وحط تحتها 100 خط ووثق الاكونت بس بسرعة”.

هاشتاج يتصدر للرد علي ممدوح حمزة

ورد الكثير والكثير عليه وبأن حب المصريين لوطنهم وتأييدهم للرئيس عبد الفتاح السيسي وحبهم للجيش وارادوا ان ينضموا الى اللجنة.

وقالت رائدة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر حسابها الشخصي علي تويتر : “ممدوح حمزة بيقول كلامه و كأنه أصبح رئيس الجمهورية، واعتبر اللي بيدفعوا عن بلادهم ومؤيدين للسيسي خائنا و يعمل مذبحة القلعة ليهم”،  وقال آخر : “من أعطاكم حق المسئولية عن شعب مصر”.

ودافع الكثير عن شعب مصر وعن الرئيس عبد الفتاح السيسي، واستهزؤا بكلام الناشط السياسي وقالوا لة من أعطاك حق المسئولية عن هذا الشعب فانت مجرد مواطن لا يستطيع القيام بمحاكمات لاشخاص مؤيدين او معارضين للرئيس.

حيث كتب الناشط السياسي ممدوح حمزة علي حسابة الشخصي علي موقع تويتر ” سيأتي اليوم ويحاسب كل فلول السيسي  وذكر ايضا انه سيحاسب اللجان الإلكترونية ومن صرف عليها، و انه يقوم بعمل حصر لكل مؤيدى السيسى لمحاكمتهم وأنهم لن يفلتوا من القانون عندما يعم علي مصر”.

ردا علي الناشط ممدوح حمزة

وقد تعمد الكثير من الأشخاص علي الاستهزاء من كلام الناشط السياسي ممدوح حمزة حيث قال البعض “عمو عمو اعمل توثيق للاكاونت بقي زي ما وعدت”.

ردا علي الناشط ممدوح حمزة

وايضا جاء نوع آخر من الاستهزاء بيه ” أنا لجنة ولو مش عاجبك بلغ عني”

“انا لجنة ياممدوح وفخور ومن فلول النظام واتمني اكون شهيد لبلدي ولما تبلغ ياريت تقول اصلهم يدافعوا عن بلدهم.

هاشتاج يتصدر للرد علي ممدوح حمزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى