أخبار مصر

متسول يبلغ من العمر 19 سنه يحصل 600 جنيه يومياً تعرف على التفاصيل

ظاهرة التسول هي ظاهرة موجودة ومنتشرة بكثرة يتم التعامل معها بشكل يومي على اختلاف الأعمار سواء كانوا أطفال أو نساء أو رجال وهناك أشخاص كبيرة في السن وفي كثير من الأحيان يتعاطف معها الجميع، وأحيانا يتم التعرض لعمليات نصب كبيرة حيث أن هذه الأموال المتبرع بها لابد أن تذهب لمن يستحقها، وفي كثير من الأحيان يتم اعطائها لمن لا يستحق.

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها شاب يسمى “حسن محمد” ويبلغ من العمر حوالي تسعة عشر سنة، حيث تم استضافته من قبل الإعلامية “إيمان الحصري” في برنامج مساء dmc” على قناة “dmc” الفضائية وأوضح الشاب أنه منذ حداثة سنه وهو في الشارع، وأشار أن يمكث أسبوع في البيت وأسبوع في الشارع، وأوضح أنه يقطن في منطقة الجيزة، وأوضح أنه والده على قيد الحياة ويعمل بائع جرائد، وأوضح أن والدته على قيد الحياة ولديه ثلاث أخوات أخرين، وأشار أنه الوحيد الذي يتسول في الشارع.

وأشار “حسن محمد” أن جميع أخواته في التعليم، وأنه كان في التعليم ثم تركه، وأشار أنه قرر الخروج إلى الشارع وأعرب أنه أحيانا يقوم ببيع الورد، وأحيانا يبيع المناديل، وأحياناً يقوم بالعمل في “جراح السيارات المؤقت” في الشارع، وأوضح أنه في نهاية اليوم ينام في الشارع في “التحرير”.

وأوضح الشاب “حسن محمد” أن حصيلته اليومية ابتداء من مائتين جنيه حينما يقوم ببيع الورد إلى ستمائة جنيه يومياً، وأشار أنه يحفظ نقوده عند شخص يأتمنه عليهم، وأشار أنه بمعرفة هذا الشخص الذي يعمل في أحد المطاعم الشهيرة يحصل على فطار وغداء وعشاء مجاناً من المحل.

وأوضح “حسن محمد” أنه يمتلك العديد من الأصدقاء في الشارع منهم مصطفى وأحمد، وكريم وأوضح أنهم جميعا ليسوا من نفس السن هناك من هم أكبر منه سناً، وهناك من هم أصغر يجمعهم الشارع، وأشار أن أهله يطلبون منه المكوث في المنزل لكنه يرفض بسبب شعوره بالضيق من المنزل لعدم ممارسة أي شيء داخل المنزل، وأوضح أنه توجه إلى العمل الحقيقي حيث عمل كميكانيكي حيث تعرض لحادثه هناك حينما فقد أحد العاملين معه موبايله واتهمه بسرقته

أقرا المزيد “سيدة” تتفنن في “التسول” صاحبة عاهة مستديمة في الصباح وسليمة في المساء

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى