تعرف على أسباب سجود الشيخ الشعراوي أثناء نكسة 67 و انتصار 73

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

قامت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي بمهاجمة الشيخ المصري محمد متولي الشعراوي، وهذا أثناء لقائها مع الإعلامية بسمة وهبة في برنامج هنا القاهرة وهذا أدى إلى هجوم كبير عليها بسبب مهاجمتها لقامة عظيمة مثل الشيخ الشعراوي، وقام ورثة الشيخ الشعراوي بتقديم بلاغ إلى النائب العام للتحقيق في هذه الواقعة وإهانة القامة الدينية العظيمة الشيخ الشعراوي، وذلك فتحدثت عن الشيخ الشعراوي بأنه سجد لله أثناء نكسة 67 وسجد أيضاً أثناء انتصارات 73 للجيش المصري، ويتم البحث وراء العديد من الأشياء والوقائع المختلفة في العديد من الأشياء التي أثارت غضبهم.

والجدير بالذكر أيضاً أن الشيخ الشعراوي وهو إمام الدعاة المصري والذي يحبه جميع المصريين، وتعرض لهجوم عنيف من الكاتبة فريدة الشوباشي بسبب سجوده أثناء الهزيمة في نكسة 67 وانتصارات أكتوبر 73، وقامت الإعلامية الشهيرة إيمان الحصرى عبر برنامجها المتميز على قناة دي إم سي الفضائية، قدمت وعرضت فيديو نادر جداً للشيخ  محمد متولي الشعراوي إمام الدعاة والتي تحدث فيه عن السبب الحقيقي وراء سجوده أثناء النكسة والانتصار، وأوضح أيضاً الشعراوي الفرق بين السجدتين والأسباب الأساسية وراء سجوده وتوضيحها لجميع المصريين والأشخاص الذين قاموا بمهاجمته.

Advertisements

اقرأ أيضاً.. فريدة الشوباشي تهاجم الشيخ الشعراوي وتصرح انا مبحبش الشعراوي انا حرة

وتحدث إمام الدعاة الراحل من خلال الفيديو النادر له والذي تم إذاعته عبر قناة دي إم سي الفضائية، وتحدث فيه إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي أنه ليس من المعقول أن أستقبل خبر النكسة بانفعال ولكنني سجدت حينما علمت وعرفت بالنكسة، وهذا من الأشياء التي تساعد الأشخاص على الهدوء والدعاء إلى الله عز وجل لتقديم الانتصارات للجيش المصري أثناء وجود النكسة، وهي من الأشياء التي أزعجت جميع المصريين في العديد من المحافظات المختلفة وهي بقاء الإنجليز داخل مصر، وأكد على سجوده أثناء النكسة بهدف الدعاء إلى الله عز وجل وتمني الأنتصار.


وتوضيح أسباب سجدته عقب علمه بانتصارات الجيش المصري أثناء حرب 73، وقام الشيخ الشعراوي بتوضيح الفرق بين السجدتين وقام العديد من الأشخاص الذين حضروا معه لحظة سجوده أثناء النكسة وأول الأشخاص هو والد الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، وقال له كيف تسجد لله شكراً ونحن في نكسة وليس انتصار، فتحدث إلى والده قائلاً لا يتسع ظنك با أبي ما بيني وبين ربي إني فرحت لأن المصريين لم ينتصروا ونحن الآن في أحضان الشيوعية وإذا انتصرنا ونحن في أحضان الشيوعية سوف نصيب بفتنة طائفية، فلذلك سجد وحمد لله شاكراً فضله وأنه سجد أثناء الانتصار شكراً لله عز وجل.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق