“محمد حسان” يخرج من صمته ويقدم 3 محاور لحل أزمة سيناء

Advertisements

تابع موقع مصر 365 ما شهدته الدولة المصرية أمس من أحداث مأساوية دامية بعد تفجير مسجد الروضة بمنطقة بئر العابد التابعة إلى محافظة العريش، مما دفع جميع المسؤولين الأمنيين ورجال الدين من التعليق على ذلك الحادث الإرهابي الغاشم، ليتم اقتراح عدد من الحلول للقضاء على تلك العناصر الإرهابية الغاشمة، ومن أهم التعليقات التي وردت في هذا الشأن هو تصريح الشيخ “محمد حسان” الذي خرج عن صمته ليعلن عن ثلاث حلول للقضاء على العناصر الإرهابية.

ويعد حادث تفجير مسجد الروضة القائمة في محافظة العريش هو الأول من نوعه الذي يستهدف المواطنين العزل أثناء تأدية شعائر صلاة الجمعة، وهذا يعد هو المشهد الأول من حادث تفجير مسجد الروضة الإرهابي، أما المشهد الثاني هو اقتحام العناصر الإرهابية لمسجد الروضة وإطلاق النيران على المصلين داخل المسجد.

Advertisements

وصرح الشيخ “محمد حسان” في تعليقه على حادث تفجير مسجد الروضة حيث أعرب أن هذا الحادث الإرهابي هو عمل إجرامي بكل المقاييس الإنسانية، وإن هذا العمل ينافي جميع الأديان السماوية، وأكد الشيخ “محمد حسان” أن القرآن الكريم قد تضمن من الوعيد لقاتل النفس البشرية، وأوضح أن هناك ثلاث حلول ليتم إنهاء أزمة محافظة سيناء” وأكد أن الحل الأمني وحده لن يكون كافياً ولا رادعاً لتلك العناصر الإرهابية.

حيث أوضح الشيخ “محمد حسان” أنه لحل “أزمة محافظة سيناء” لابد من ثلاث محاور تعد محاور أساسية ورئيسية، وكذلك عن طريق التالي أولا، مواجهة “الفكرة الباطل” بالفكر الصحيح في محافظة سيناء وفي جميع أنحاء الدولة المصرية، أما المحور الثاني فهو العمل على تنمية محافظة سيناء بالاستعانة بالقطاع الخاص أو من خلال القطاع الحكومي.


وأشار الشيخ “محمد حسان” أن المحور الثالث لحل “أزمة محافظة سيناء” يأتي من خلال الحل الأمني، ولكنه يأتي بعد المحور الأول والثاني سالفي الذكر ليتم القضاء على العناصر الإرهابية وعلى الفكر المتطرف، حماية شباب الدولة المصرية من الانحراف وراء الادعاءات والأكاذيب الإرهابية، والعمل على ردع جميع المحاولات الإرهابية من استغلال العناصر الشبابية وغيرها من الفئات في المجتمع المصري، ومكافحة الفكر المتطرف أيضا في الدولة المصرية.

أقرا المزيد “باحث في الحركات المتطرفة” يوضح “تفجير مسجد الروضة” يأتي انتقاماً من قبيلة السواركة

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق