أستمرار الغارات الجوية للقوات المسلحة على البؤر الإرهابية وارتفاع عدد شهداء مسجد الروضة الى 305 شهيد

Advertisements

قامت الطائرات الحربية منذ ساعات بشن عدة هجمات على عناصر يشتبه في ضلوعهم في الهجوم الإرهابى الغاشم الذى وقع على مسجد الروضة بمركز بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، وذلك فقاً لما أذاعه التلفزيون  المصري.

وأعلن المتحدث العسكري للقوات المسلحة أن القوات الجوية تمكنت على مدار الساعات الماضية من القضاء على عدد من البؤر التى تتخذها الجماعات الإرهابية كقاعدة لترتيب و تنفيذ أعمالها الإجرامية.

Advertisements

وأوضح من خلال حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعى فيسبوك إلى أن هذه البؤر كانت تحتوى على  كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة.

ولاتزال قوات إنفاذ القانون مستمرة فى تمشيط المناطق المحيطة بالحادث، بالتعاون مع القوات الجوية، بعد ان قامت بفرض سياج أمني مكثف فى محيط الهجوم فى محاولة لإلقاء القبض على باقى العناصر الإرهابية والقضاء عليهم، بحسب ما قاله المتحدث العسكري .

ووفقا للبيان الصادر عن النيابة العامة، فإن منفذي الهجوم يتراوح عددهم ما بين 25 إلى 30 شخصاً و كانوا يرفعون علم داعش.

وكشفت تحقيقات النيابة عن أن المسلحين اتخذوا مواقع لهم أمام باب المسجد ونوافذه، قبل أن يسارعوا بأطلاق الأعيرة النارية على المصلين.

وأضاف بيان النيابة بأن عدد الشهداء جراء الهجوم أرتفع إلى 305 شهيد، من بينهم 27 طفلا، بالإضافة إلى 128 مصاب، وكان الهجوم قد استهدف أحد مساجد قرية الروضة وقت صلاة الجمعة والذي عرفه بأنه تابع لشيوخ الطرق .

وخلال كلمته أمس بعد الإنتهاء من اجتماعه الأمني رفيع المستوى تعهد الرئيس “عبد الفتاح السيسي” ، بأن يكون هناك”رد غاشم ثأراً” من منفذي الهجوم، الذي قوبل بإدانات دولية كبيرة خاصة بعد أن صنف بأنه الأعنف فى تاريخ الإرهاب .

أقرأ أيضاً..عاجل .. السيسى : مصر تحارب الارهاب نيابة عن العالم أجمع ولن يقدر أهل الشر عن كسر إرادتنا

وأعلن “السيسي” قراره بإقامة نصب تذكاري لضحايا الهجوم على المسجد، وفق لما تضمنه بيان رئاسة الجمهورية،وكان قد كشف الأهالي وعدد من الصحفيون بقرية الروضة إن القتلى تم دفنهم الجمعة ليلاً، في مقابر “مزار” بنفس المنطقة.

وأعلنت القوات المسلحة فى بيانها أن طائراتها استهدفت سيارات، تقل من يشتبه بأنهم منفذو الهجوم، وقتلت عدداً منهم، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الإرهابي الأكثر دموية حتى الآن.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق