مفاجآت جديدة حول منفذي الحادث الإرهابي بمسجد الروضة

Advertisements

قام فريق أمني رفيع المستوى مكلف من نيابة أمن الدولة المصرية بالإستماع إلى العديد من الأقوال المختلفة للكثير من المواطنين وشهود العيان في محيط حادث انفجار العبوة الناسفة داخل مسجد الروضة بالعريش، وتم التوصل إلى أن الكثير من الإرهابيين قاموا بزرع عبوة ناسفة داخل المسجد.

وبسؤال جميع المواطنين تم التأكيد على أنهم جماعة يرتدون ملابس الجيش ويرفعون أعلام داعش قاموا بإطلاق وابل من الرصاص على المصلين داخل المسجد، وتم الحديث معهم لتحديد هوية مرتكبي الحادث الإرهابي في أسرع وقت ممكن والإمساك بهم وتدمير الأماكن الذين يقطنون فيها، وأيضاً تدمير الأماكن التي توجد بها الذخائر والمؤن الخاصة بهم.

Advertisements

والجدير بالذكر أيضاً أن العديد من التحريات الأولية أظهرت خلال بيان رسمي لها على أن مرتكبي الحادث قاموا بزرع العبوة الناسفة قبل موعد صلاة الجمعة، وخلال الصلاة قام أحد الأشخاص من الإرهابين وهو يحمل جهاز تحكم عن بعد بإعطاء إشارة للجهاز وتفجير المكان بالكامل.

اقرأ أيضاً.. تعرف على آخر ما جاء في تقرير النائب العام الخاص بالحادث الإرهابي بشمال سيناء


وتسبب ذلك في سقوط العديد من الشهداء والمصابين وقام الإرهابيون بإستخدام مواد شديدة الإنفجار، وهذا أدي لوقوع أكثر عدد من المصابين والقتلى وتم هروب الجناة بعد دخولهم المسجد وقتلهم للأبرياء بسيارات دفع رباعي، وهذا سهل عليهم الهروب إلى المكان الذين يختبئون فيه داخل جبال سيناء.

يذكر أن وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبد الغفار قام بتكليف في أسرع وقت ممكن قوة من الفريق الأمني رفيع المستوى والمكلف من أمن الدولة المصري، وأن هذا من أجل الوقوف على هجوم مسجد الروضة في العريش، وذلك يكون بالتنسيق مع جميع الأجهزة المعنية التي توجد داخل الدولة المصرية.

كما أنه تم ضم فريق كامل من البحث الخاص بقطاعات الأمن الوطني والأمن العام والحماية المدنية وأخيراً أمن شمال سيناء، وهذا من أجل الوقوف على وجود العديد من التداعيات الخاصة بالحادث الإرهابي، وقام الوزير أيضاً تكليفهم وتوجيههم بضرورة اتخاذ العديد من التدابير اللازمة من خلال الواقعة، وأيضاً التوجه والانتقال إلى جميع القيادات الأمنية داخل مكان الحادث في منطقة غرب العريش، وهذا لسرعة ضبط وتحديد هوية مرتكبي الحادث الإرهابي في أسرع وقت ممكن.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق