“شيوخ السواركة” تعلن علينا أن نرتفع فوق الأحزان و نقضي على الإرهاب

Advertisements

تابع موقع مصر 365 تأكيد شيخ قبيلة السواركة الشيخ “أحمد أبو عبدالله” خلال قيامه بزيارة أحد مصابي حادث تفجير مسجد الروضة في “مستشفى الإسماعيلية العام” حيث أوضح أن القبائل التي تقطن في سيناء التي تدعم الشرطة المصرية والقوات المصرية مستهدفة، وأشار أن “قبيلة السواركة” تعد من أكبر القبائل التي بها عدد من الحاصلين على نوط الامتياز من الطبقة الأولى خلال الحروب السابقة، وكذلك من أكبر القبائل من حيث عدد المجاهدين.

وأوضح الشيخ “أحمد أبو عبدالله” قائلاً “تعي قبائل منطقة سيناء دورها الداعم للأمن المصري للقضاء على الإرهاب والتطرف، و استهدافنا يزيدنا صموداً ورجولة، وهنفضل عليه لأخر نفس إحنا مع الشرطة والجيش، مش عايزين إرهاب لا في سيناء ولا في جمهورية مصر العربية، ولا في العالم أجمع”.

Advertisements

كما استئناف الشيخ “أحمد أبو عبدالله” حديثة قائلاً “احنا طبيعتنا قبيلة مسالمة، ومهما يفكروا أو يستهدفوا لن ينالوا منا، هناك اتحاد شكلناه يدعى اتحاد القبائل، وفي تنسيق مع الجهات الأمنية للرد على واقعة تفجير مسجد الروضة، ونحن فداء الوطن، ولو سبنا سيناء هنسيب بكرة أي محافظة أخرى، مصر لأهلها لا للإرهابيين”.

كما أشار كبير مشايخ قبيلة السواركة الشيخ “حسن خلف” إن العناصر الإرهابية المتطرفة التي قامت بتفجير مسجد الروضة التابع لمحافظة العريش، وقامت بإلقاء “قنابل يدوية” من خلال ثلاث نوافذ في مسجد الروضة، قبل أن يتم اقتحام المسجد وفتح النيران على المصلين، وأوضح أنه تم قتل سبعة عشر طفل أعمارهم تقل عن أربعة عشر سنة، كما تم قتل عدد من كبار السن الجالسين على المقاعد خلال الصلاة.


كما أوضح الشيخ “حسن خلف” أن عملية الواحات لو دفعت الإرهاب إلى الانتقام، فالواجب الوطني في الفترة الحالية يهدف إلى مزيد من التلاحم بين أهل سيناء وبين القوات المسلحة والشرطة من أجل القضاء على الإرهاب والتطرف وفي النهاية النصر لنا لأننا على حق.

واستأنف الشيخ “حسن خلف” حديثه قائلاً “علينا أن نرتفع فوق الأحزان حتى نقضي على الفكر المتطرف الإرهابي الذي دمر سوريا، والعراق، وليبيا، وتونس ويدير ليبيا، ويريد أن يدمر مصر، ومصر ستقف على قدميها، وستنتصر في النهاية”.

أقرا المزيد “باحث في الحركات المتطرفة” يوضح “تفجير مسجد الروضة” يأتي انتقاماً من قبيلة السواركة

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق