أخبار مصر

نعرض لكم معلومات هامة عن التأمين الصحي كيف يخدم المواطن

انتشرت العديد من التساؤلات خلال الفترة الأخيرة والتي تلت ظهور قانون التأمين الصحي حول مصير شركات التأمين الخاصة بعد قيام الحكومة بتطبيق هذا القانون، وقد أوضح الاتحاد المصري للتأمين عدد من المعلومات التي تتعلق بالتأمين الصحي وتاريخه في البلاد، هذا بجانب تاريخه في عدد من الدول الأخرى:

قام الاتحاد المصري بتعريف التأمين الصحي خلال التقارير التي نشرها بأنه اتفاق يتم بين اثنين، حيث يقوم الطرف الأول بسداد جميع المستحقات المالية التي نتجت عن تلقي الطرف الثاني العلاج، هذا مقابل أن يقوم الطرف الثاني بسداد مبلغ متفق عليه بين الطرفين إما في صورة أقساط أو دفعة واحدة كما هو متفق.

يهدف التأمين الصحي وإجراءات تطبيقه إلى العمل على تخفيف الأعباء التي يتحملها المواطن وذلك من خلال قيامه على توزيع الخطر، وتستفيد شركات التأمين من خلال هذا بمبلغ من المال خلال القسط الذي يقوم المواطن بسَداده.

الجدير بالذكر أن أول وثيقة تأمين صحي قد ظهرت في عام 1883 وكان ظهورها هذا في ألمانيا، وقامت الحكومة الألمانية وقتها بإجبار العمال وأرباب العمل على دفع تكاليف تلك الوثيقة لبدء تطبيق قانون التأمين الصحي.

بينما جاء أول ظهور لأول وثيقة تأمين صحي كتبت باللغة العربية في عام 1957، وكان الظهور الأول لتلك الوثيقة في مصر، حيث ظهرت تلك الوثيقة من خلال التعاون الذي تم بين بنك الإسكندرية وبين الشركة المتحدة للتأمين.

ويهدف تأمين الرعاية الصحية التجاري الخاص والذي تؤمنه الشركات الخاصة إلى تقديم الخدمات وتخفيف العبء عن كلا من الدولة والمواطن وذلك من خلال نفقات العلاج التي يقوم هو بدفعها بدلا من المواطن والدولة، هذا بجانب توفير المبالغ الهائلة للدولة لتطبيق عمليات الوقاية وذلك من خلال سداد فاتورة التأمين الصحي.

يساهم التأمين الصحي في خفض أعداد الغياب بين العاملين بسبب المرض، وذلك من خلال رفع المستوى الصحي في حالة التأمين عليهم، وبالتالي ترتفع نسبة الإنتاج في البلاد.

هذا بجانب العمل على رفع المستوى الصحي والإنتاجي للمواطن وتحقيق الطمأنينة النفسية ناحية أخطار العمليات الجراحية بجانب عدم ترك المواطن عُرضة لتقلبات الأسعار والتكاليف وكذلك العمل على تحسين الخدمات الطبية التي يتم تقديمها لقاء ما يقوم المواطن بدُفعه.

اقرأ أيضا:

  1. شركات الحديد والأسمنت تقف عائقا أمام تطبيق قانون التأمين الصحي.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى