أخبار مصر

وزير الري: هناك شعور بالقلق بسبب سد النهضة ولا يمكن الاعتماد على تحلية ماء البحر فقط

قال وزير الموارد المائية والري في مصر الدكتور محمد عبد العاطي إن المصريين يشعرون بالقلق بسبب بناء سد النهضة. وأشار إلى أن الحكومة في جمهورية مصر العربية كانت قد شاركت في خمسينيات القرن الماضي في بناء السدود في كلا من أوغندا والسودان وأنها لا تمانع على الإطلاق ان يتم بناء السد، وقد صرح قائلا “ان ملف نهر النيل هو ملف الدولة المصرية وأي قرار بخصوصه يتخذ من داخل مؤسسة ونحن نحترم العمل المؤسسي، والمفاوضات تمر من خلال العديد من المزالق التقنية والمفاوضات وإثيوبيا لم تبدأ بعد بملء السد وأن مصر لن تكون قادرة على الاعتماد على تحلية البحر فقط” ، والجدير بالذكر ان سد النهضة لن يملأ هذا العام.

أرسلت مصر رسالة إلى البنك الدولي نيابة عن مصر والسودان وإثيوبيا لتمويل أول دراسة جدوى مفصلة لبناء سد على النيل الأزرق، وفي عام 2011، أعلنت إثيوبيا إنشاء السد بمواصفات مختلفة، ودعا رئيس الوزراء المصري الأسبق عصام شرف لزيارة أثيوبيا ولقاء رئيس الوزراء زيناوي ووافقوا على تشكيل لجنة دولية انتهى بها نقص الدراسات واستنادا إلى توصيات اللجنة الدولية، حدثت تغييرات في بناء السد.

وقال وزير الري ان هناك عقبة امام المفاوضات، بما فى ذلك طريقة التعبئة التي تريد إثيوبيا استخدامها، وأكد أن مياه النيل لا يمكن الاستغناء عنها ولا يمكن ان تعتمد مصر على تحلية مياه البحر فقط، وفي نفس الوقت لن يتم منع بناء السدود حيث هذا يعد أمر مستحيل، والحل هو ان يتم التفاوض بخصوص السد لكي لم يملأ بالماء هذا العام.

وقال محافظ الدقهلية الدكتور أحمد الشرقاوي خلال اجتماعه مع وزير الري الدكتور محمد عبد العاطي خلال زيارته لمحافظة الدقهلية: “لن أسمح بأي انتهاك في الزراعة”، وقال وزير الري إن زراعة فدان من الأرز يؤثر على زراعة 4 فدان من القمح اذا كان مخالف ولن تسمح الحكومة بالانتهاكات.

وزار وزير الري والموارد المائية الدكتور محمد عبد العاطي محافظة الدقهلية خلال اليوم من اجل ان يقوم بوضع حجر الأساس في مشروع تطوير وتوسيع طريق المنصورة نبروه الذي يصل طوله الى 5 كم وسوف تقدر تكلفته بحوالي 45 مليون جنيه.
إقرأ ايضا رئيس الوزراء يخصص قطع أراضي للمنفعة في ثلاثة من المحافظات

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى