أخبار مصر

“التموين” ابتداءً من شهر يناير القادم سيتم إدراج طرق جديدة لمحاسبة البقاليين

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية “محمد سويد” من خلال مكالمة تليفونية على قناة “إم بي سي مصر 2” الفضائية في برنامج “صباحك مصري” اليوم الموافق الثاني من شهر ديسمبر الجاري لعام 2017 بشأن بدء صرف وزارة التموين والتجارة الداخلية صرف السلع المدعمة لأصحاب البطاقات التموينية عن الشهر الحالي.

وأكد “محمد السويد” أن السلع الأساسية التي تعتبر لابد من التوزيع على بطاقات التموين جاري توصلها، وأضاف أنه لا يمكن أن تصل جميع السلع على مستوى جمهورية مصر العربية في نفس الوقت، حيث أن شبكة النقل تتفرع ما بين الوجه القبلي، والوجه البحري حيث تصل الحصة الشهرية من التموين على ثلاثة مراحل.

أشار محمد السويد أن المرحلة الأولى من وصول السلع التموينية تكون في أول الشهر، الثانية تكون ابتداء من يوم عشرة، والأخيرة تكون في يوم عشرين من الشهر على حسب امدادات بقالي التموين وقدرتهم، وقدرة شبكة النقل على توصل الحصة الشهرية من السلع التموينية.

وأوضح “محمد السويد” أنه يتوفر ثلاثة ونصف مليار جنيه من سلع أساسية من زيت وسكر وأزر وجبنة حتى الألبان وما إلى ذلك يتم توزعها على بطاقات السلع التموينية المدعمة بواقع خمسين جنيه لكل فرد، وأوضح أنه يوجد في الدولة المصرية سبعين مليون شخص يقومون بصرف حصصهم الشهرية من السلع التموينية شهرياً.

وأوضح “محمد السويد” أن هذا الشهر هو الشهر الأخير الذي سيتم فيها التعامل وفقاً للمنظومة القديمة التي سيتم بها التعامل بالمحاسبة مع البقالين، وأشار أنه ابتداءً من شهر يناير القادم للعام الجديد 2018 سوف يتم إدراج طرق جديدة للمحاسبة يتبعها طرق جديدة لقاعدة بيانات البطاقات التموينية.

وأكد “محمد السويد” أن الجديد في شهر يناير يتعلق ببقالي السلع التموينية وليس بالمواطن الحاصل على الدعم السلعي، حيث أوضح أن هناك ثلاثين ألف بقال على مستوى جمهورية مصر العربية وهم المعنيون بتوزيع السلع التموينية، وابتداءً من شهر يناير كل بقال تمويني سيحصل على قيمة ما يدفع تأمينه، حيث لن يتم صرف السلع التموينية على نظام الأمانة.

أقرا المزيد “نقابة البقالين” “التموين” أصبحت وزارة عشوائية و”المصيلحي” لا يجيد دراسة قراراته

https://youtu.be/5kGTM78su_4?t=110

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى