أخبار مصر

صور الفريق “شفيق” بعد عودته إلى القاهرة تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

تابع موقع مصر 365 تداول العديد من “مواقع التواصل الاجتماعي” وخصوصاً موقع “فيس بوك” صور لرئيس مجلس وزراء مصر الأسبق والمرشح الرئاسي السابق الفريق “أحمد شفيق” حيث أظهرت الصورة “أحمد شفيق” وهو يتناول الفواكه بعد وصوله إلى أحد فنادق القاهرة مساء أمس السبت الموافق الثاني من شهر ديسمبر الجاري لعام 2017.

ويجدر هنا الإشارة أن هناك العديد من التصريحات والأقوال المتضاربة حول أماكن إقامة الفريق “أحمد شفيق” في الوقت الراهن، حيث أعلن البعض أن الفريق شفيق توجه إلى أحد الفنادق الشهيرة في القاهرة، وصرح البعض الأخر أنه توجه مباشرة إلى منزله.

وصرحت “مصادر مسؤولة في مطار القاهرة الدولي” أن الفريق “أحمد شفيق” قد وصل إلى العاصمة المصرية القاهرة على متن طائرة خاصة من نوع “تشالنجر” وتحمل رقم “AZ 02” بصحبة اثنين وعشرين فرد، وأوضح المصدر المسؤول في مطار القاهرة أن الفريق أحمد شفيق قد حظي بمعاملة أي وزير سابق.

كما أوضحت المصدر المسؤول في مطار القاهرة أن الفريق “أحمد شفيق” قد خرج من صالة رقم سبعة وعشرين المخصصة لكبار الزوار، وأضاف المصدر أيضا أنه تم السماح إلى “سيارة سوداء” فئة “مرسيدس” تابعة إلى “جهة سيادية” تم السماح لها بالدخول إلى أرض المهبط، ليتم اصطحاب الفريق “أحمد شفيق” فيها والخروج من منفذ رقم سبعة وعشرين المجاور لصالة كبار الزوار.

وتابع المصدر المسؤول في مطار القاهرة أن الفريق “أحمد شفيق” قد خرج ضمن حراسة مشددة تضمنت على حوالي ست سيارات، اثنين في الأمام وأربعة في الخلف، و غادر الموكب متجهاً إلى أحد الفنادق الكبرى في محافظة القاهرة.

وأوضحت المصدر المسؤول في مطار القاهرة أن هناك بعض من أفراد عائلة الفريق “أحمد شفيق” قد حضرت إلى مطار القاهرة الدولي، لتكون في استقباله، ومنهم شقيقته بصحبة ابنها، وأكدوا أن آخر اتصال هاتفي بينهم وبين الفريق أحمد شفيق كان قبل ثلاث أيام.

وأكدت شقيقة الفريق أحمد شفيق وابنها أنهم كانوا ينوون القيام بجولة في أوروبا قبل أن يعودوا إلى القاهرة، ولكنهم لم يتمكنوا من الاطمئنان على باقي أسرة الفريق “أحمد شفيق” المتواجدين حالياً في دول الإمارات العربية بسبب إغلاق جميع هواتف الأسرة.

أقرا المزيد الصحف السعودية والإماراتية تشن هجوماً على “شفيق” بعد مغادرة الإمارات

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى