أخبار مصر

“أمين الفتوى بدار الإفتاء” بين الحكم الشرعي في الوشم

تابع موقع مصر 365 الفتوى التي أعلنها مدير إدارة الحساب الشرعي وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الشيخ “علي فخر” خلال استضافته في برنامج “فتاوى الناس” الذي يتم إذاعته على القناة الفضائية “الناس”، عن موقف الشريعة الإسلامية من الوشم، حيث ورد سؤال من أحد المشاهدين أنه دخل السجن منذ صغره وطبع وشم على جسمه، وهو يسأل هو الوشم يمنع الوضوء الآن؟

وأجاب الشيخ “علي فخر” على سؤال السائل حيث قال أوضح أن الوشم الذي هو عبارة عن حبس الدم بين طبقات الجلد هذا يمنع الطاهرة، حيث أنه في حد ذاته حبس الدم نجاسة، فلابد له من إزالته، فلابد له أن يذهب إلى طبيب ويزيل هذا الوشم.

وأشار الشيخ “علي فخر” أن الوشم الظاهري على الجلد إذا كان بمادة تمنع من وصول الماء إلى البشرة فيجب إزالته عند الغسل والوضوء، أما إذا كان بمادة لا تمنع من وصول الماء إلى البشرة فلا يشترط إزالته عند الوضوء والغسل، مثل الحنة.

وأوضح الشيخ “علي فخر” أن هناك بعض البنات تقوم برسم الحنة على أيديهم الحنة لا تمنع وصول الماء إلى البشرة وهذا بالنسبة إلى الحنة الطبيعية ففي هذه الحالة إذا تم الاغتسال أو الوضوء حيث أنها لا تمنع الماء من الوصول إلى البشرة.

وصرح الشيخ “علي فخر” أنه في حالة وجود صبغات على البشرة التي تكون حائل بين البشرة وبين وصول الماء أثناء الوضوء والغسل فيجب إزالتها حتى يصح الغسل والوضوء، وأوضح أن الوشم التقليدي الذي يكون عن طريق غرس الأبرة تحت الجلد من أجل خروج الدم ليتم حبسه تحت طبقات الجلد هذا يمنع الطاهرة.

وأشار “علي فخر” أن الوشم مرفوض بسبب حبس الدم أسفل طبقات الجلد، وأوضح أنه في حال تزين الزوجة للزوج بهذه الوشم ففهي هذه الحالة زينة الزوجة مقبولة بشرط أن لا تكون هذه الزينة غير ظاهرة حتى لا تفتن به الناس، ولكن إذا تزين لزوجها بالوشم بنفس الشروط الظاهري الذي لا يمنع وصول الماء إلى البشرة حيث أن الوشم غير منهي عنه لذاته إنما منهي عنه لغيره.

أقرا المزيد “جمعة” يتقدم إلى البرلمان بضرورة الإسراع في إصدار قانون الفتوى لمنع الدخلاء وغير المتخصصين من إصدار الفتاوى

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى