أخبار مصر

“مباحث الدقهلية” تحل لغز سرقة 13 مليون جنيه من رجل أعمال

تابع موقع مصر 365 قيام “مباحث محافظة الدقهلية” باكتشاف حل لغز بلاغ تقدم به رجل أعمال يفيد فيه باختفاء مبالغ مالية ضخمة منه، وتبين أن وراء الواقعة هي محاولة تهرب رجل الأعمال من دفع الأموال إلى أصحابها والتي كان يديرها لهم.

وأوضح مدير أمن محافظة الدقهلية اللواء “أيمن الملاح” قد أعلن عن تلقيه إخطاراً من مأمور مركز شرطة نبروه العميد “أشرف الخلاوي” يفيد فيه بورود بلاغ من مواطن يسمى “س. ب. ش” البالغ من العمر ثلاثة وخمسين عام وهو رجل أعمال قد قدم بلاغ يفيد فيه بأنه اكتشف اختفاء “حقيبة” تابعة له تحتوي على مبلغ مالي كبير، ولم يقوم رجل الأعمال بتحديد قيمة المبلغ عقب نشوب حريق في منزله ولكنه محدود، بالإضافة إلى أنه صرح أنه لا يتهم أحد بسرقة الحقيبة التي تحمل المبلغ المالي.

وفور تسجيل البلاغ انتقل إلى مكان الواقعة وهي منزل رجل الأعمال القائم في عقار بجوار “مدرسة نبروه الثانوية الفنية الصناعية” رئيس مباحث مركز نبروه الرائد “أحمد المهدي” وتم معاينة الحريق الذي نشبت في غرفة النوم الخاصة برجل الأعمال حيث اختفت الحقيبة التي تحتوي على المبلغ المالي.

بالإضافة إلى قيام رئيس مباحث مركز نبروه بمعاينة جميع كاميرات المراقبة في المناطق المحيطة بسكن رجل الأعمال، وأعلن مصدر أمني قائلاً ” الحريق شب في الشقة السكنية لرجل الأعمال قبل أن يتم اختفاء المبلغ المالي، وسبب نشوب الحريق هو ماس كهربائي في لوحة مفاتيح كهرباء الوحدة السكنية، وتم السيطرة على الحريق، وأكد رجل الأعمال أنه كان في مدينة المنصورة وقت نشوب الحريق، واكتشف اختفاء الحقيبة التي تحمل المبلغ المالي الضخم فيما بعد”.

وتم تشكل فريق أمني بقيادة رئيس البحث الجنائي التابع إلى مديرية أمن الدقهلية العميد “محمد شرباش”، حيث قام الفريق الأمني بتفريع جميع محتويات كاميرات المراقبة حيث تبين وجود شخص ملثم قد قام بسرقة الحقيبة من منزل رجل الأعمال، وتبين لرجال مباحث الدقهلية أن اللغز يمكن أن رجال الأعمال هو من توقف بسيارته في مكان بعيد عن منزله وقام بإنزال الملثم من سيارته وانتظره حتى عاد بالشنطة، كما تبين أن الشنطة كانت تحتوي على ثلاثة عشر مليون جنيه مصري.

أقرا المزيد “الداخلية” تصدر بيان رسمي بإلقاء القبض على”حبيب العادلي”

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى