أخبار مصر

مظاهرات في ساحة الجامع الأزهر تنديداً بالقرار الأمريكي بشأن القدس

تابع موقع مصر 365 اندلاع المظاهرات في ساحة “الجامع الأزهر الشريف” اعتراضاً على قرار دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بقرار الإعلان عن القدس عاصمة لإٍسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

حيث قام مئات من المشاركين في المظاهرات بترديد هتافات منها “بالروح بالدم نفديك يا فلسطين”، و”تسقط تسقط إسرائيل” “بالدم بالروح القدس مش هتروح”، وكذلك فلسطين عربية والقدس برضة عربية، والعديد من الهتافات التي تدل على عربية القدس وتأتي تعبيراً عن مشاعر المسلمين والمصريين تجاه القرارات الأمريكية الأخيرة بشأن قضية القدس.

وأعلن وكيل الأزهر الشريف الدكتور “عباس شومان” أن قرار دونالد ترامب الرئيس الأمريكي حيال القدس يمكن أن يوصف بالقرار الإرهابي، وأضاف خلال خطبة الجمعة التي القاها اليوم في جامع الأزهر الشريف حيث صرح قائلاً “ما أشبه الليلة بالبارحة، ففي يوم نوفمبر من عام 1917 صدر الوعد المشؤوم المسمى بوعد بلفور، بجعل فلسطين العربية موطن لليهود، وقبل يومين صدر وعد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، وفي هذا القرار اعتراف رسمي بأن القدس عاصمة للصهاينة”.

والجدير بالذكر أن دونالد ترامب قد أعلن يوم الأربعاء السابق السادس من شهر ديسمبر الجاري لعام 2017 أن القدس هي عاصمة لإسرائيل ووصف هذا الإعلان عن القرار الأمريكي يعد بالخطوة المتأخرة جداَّ، من أجل دفع علمية السلام في منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى أنها تعد اتجاه للتوصل إلى اتفاق دائم.

وتعد قضية القدس هي القضية المعضلة في صميم الصراع العربي الإسرائيلي في فلسطين، حيث اعتبر جميع الفلسطينيين أن “القدس الشرقية” هي عاصمة لدولتهم في المستقبل، وتم الإعلان من قبل دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية أن القدس هي عاصمة لإسرائيل، بالإضافة إلى إعلانه عن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس باعتبارها عاصمة إسرائيل.

وأثار قرار دونالد ترامب عديد من الجدل في جميع أنحاء العالم قوبل هذا القرار بالتنديد والرفض والتحذير من تداعيات هذا القرار الخطير الذي سوف يؤثر على عملية السلام بين فلسطين وبين إسرائيل وكذلك سيطرة على عملية السلام في الشرق الأوسط.

أقرا المزيد “رمضان عبدالرازق” يعلن أن القدس أعظم مدينة بعد المدن المباركة

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى