أخبار مصر

ما قاله أحد الهاربين من تنظيم داعش في ليبيا

تحدث شاب يدعى “علي كمال”، والذي هرب من تنظيم داعش الإرهابي حيث أنه استشعر أن يقتنع بالحسنى أفضل له من أن يجاهد بالأسلحة في وجه المسلمين، علي أنه أثناء تواجده في معسكر داعش كان يتوافد عليه مصريين من شتى محافظات الجمهورية، كما أكد في حواره الذي كان يعرض في برنامج مساءdmc والذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري، أن الأسماء التي كانت تعرضها قنوات الجزيرة وقناة مكملين، و قناة الشرق وبقية القنوات التي تتبع جماعة الإخوان المسلمين علي أنهم اختفوا قسريا ، كانوا عناصر في تنظيم داعش بليبيا ثم انتقلوا إلي سوريا بعد ذلك.

ثم تابع حديثه قائلا: التقيت بمفجر الكنيسة البطرسية، في ليبيا حيث أنه كان من ضمن أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي، لكنه بعد ذلك إنضم إلي عناصر التنظيم في سوريا، وتضم ليبيا العديد من الجنسيات من مختلف البلاد للعمل بها، كما أن ظهر الناطق الرسمي للجيش الليبي من وجود  عناصر من تنظيم داعش والقاعدة في ليبيا، مؤكدا أن تقارير استخباراتية تفيد انتقال عناصر من تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق إلي ليبيا وذلك تم بمساعدة دول أجنبية.

ونشر موقع “بوابة الوسط” الليبي، عن لسان الناطق بإسم الجيش الليبي “أحمد المسماري” أن هناك تقارير تفيد وتؤكد أن هناك دول أجنبية تساعد تنظيمي داعش والقاعدة، علي الإنتقال من سوريا إلى ليبيا والعكس، وهنا لا تزال المهمة كبيرة جدا وخطيرة، ونحن نساهم في تأمين المنطقة بالكامل من خطر هذا الإرهاب الأسود، والجريمة المنظمة مثل تهريب المخدرات والهجرة الغير شرعية، كما وضح المسماري أن توحيد المؤسسة العسكرية تحتاج المساعدة من المجتمع ومن الدول العربية وجميع الدول الغربية أيضا، للوقوف أمام هذا الإرهاب وأيضا محاربة الدول التي تمول هذا الإرهاب .

كما قال الرئيس التركي أن الإرهابيين الذين عادروا الرقة، قد تم إرسالهم إلي مصر حتي يستخدموا في سيناء لإحداث الإرهاب والتخريب والدمار، وأكد أردوغان أن بلاده قد حققت نجاحا كبيرا في محاربة تنظيم داعش، في نفس الوقت الذي تتحالف فيه دول مع التنظيمات الإرهابية هذه.

اقرأ أيضا: المتحدث العسكري للقوات المسلحة يكشف عن تفاصيل اخر عمليات الجيش

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى