أخبار مصر

“مطار القاهرة الدولي” يرحل مواطنة فرنسية تطبيقاً لمبدأ المعاملة بالمثل

تابع موقع مصر 365 قيام سلطات في مطار القاهرة الدولي مسؤولة بالمدرسة الفرنسية بالجزائر تسمى “شيزلين فيلمان” بعد منعها من الدخول إلى الأراضي المصرية تنفيذاً لمبدأ المعاملة بالمثل، حيث وصلت المواطنة الفرنسية إلى مطار القاهرة الدولي في زيارة إلى “المدرسة الفرنسية بالقاهرة” بدون أن تحصل على تأشيرة مسبقة الدخول.

وأعلنت مصادر مطلعة في مطار القاهرة الدولي بأنه أثناء العمل على إنهاء إجراءات جميع جوازات ركاب طائرة رحلة تابعة لشركة مصر للطيران تحمل رقم ثمانمائة وستة وأربعين، والقادمة من الدولة الجزائرية تبين وجود مواطنة فرنسية مسؤولة في المدرسة الفرنسية بالقاهرة.

وعلى الفور تم الاتصال بنائب مساعد وزير الخارجية المصرية لشؤون الجوازات السفير “أشرف منير” الذي أجرى على الفور اتصال مع مساعد الوزير لشؤون المراسم السفير “أيمن مشرفة” على أن يتم تنفيذ مبدأ المعاملة بالمثل على المواطنة الفرنسية ليتم منعها من الدخول إلى الأراضي المصرية وتم ترحليها عن الأراضي المصرية في أول طائرة.

والجدير بالذكر أن جمهورية مصر العربية قد بدأت بتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل خلال عام 2010، حيث يقضي بضرورة الحصول على جوازات السفر الدبلوماسية الخاصة والمهمة من دول العالم على تأشيرة دخول مسبقة من القنصليات وكذلك السفارات المصرية بالخارج، مما دفع العديد من الدول للاتفاق مع جمهورية مصر العربية على تبادل مبدأ المعاملة بالمثل واحترام جوازات السفر المصرية.

وقد قامت سلطات مطار القاهرة الدولي مساء اليوم على ترحيل مدرسة فرنسية جاء إلى الأراضي المصرية دون الحصول على تأشيرة مسبقة من السفارات والقنصليات المصرية في خارج الأراضي المصرية، تنفيذاً لمبدأ المعاملة بالمثل الذي قامت الدولة المصرية بتطبيقه منذ عام 2010.

وقد قامت السلطات العاملة في مطار القاهرة الدولي أن المواطنة الفرنسية التي تعمل في المدرسة الفرنسية بالقاهرة قد قدمت إلى الأراضي المصرية دون الحصول على تأشيرة دخول إلى الأراضي المصرية عبر الهيئات الدبلوماسية المصرية في الخارج ليتم تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل من خلال قيام السفير أشرف منير بإبلاغ السفير أيمن مشرفة على إقرار تنفيذ مبدأ المعاملة بالمثل ليتم ترحيل المواطنة الفرنسية.

أقرا المزيد “الخارجية” توجه الشكر للمسؤولين بالكويت لسرعة ضبط المعتدي على الشاب المصري

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى