أخبار مصر

بالفيديو.. المتحدث بإسم وزارة الصحة يظهر الشخص المتسبب في أزمة نقص البنسلين من الأسواق

قام المتحدث الرسمي بإسم وزارة الصحة الدكتور خالد مجاهد بإزالة الستار والإفصاح عن الشخص المتسبب في نقص دواء البنسلين من الأسواق، ويعتبر البنسلين من أهم الأدوية التي يتم استخدامها كمضاد للعدوى ويبحث عنها جميع الأشخاص باستمرار ولكنها من الأدوية الغير متوفرة في الأسواق.

وتم التأكيد على أن أحد رؤساء مجلس إدارة شركة مدحت شعراوي والخاصة بقطاع الأعمال وهي تابعة للدولة وأكديما إنترناشيونال، وهي من الشركات الهامة والمنتجة للعديد من الأدوية والعقاقير ولها الحق في امتلاك حق استيراد حوالي 90% من البنسلين، وتقوم أيضاً الشركة بتحويل وتقديم النشاط الخاص بها من خلال الاستيراد من شركة أكديما إنترناشيونال وتقديمها إلى شركة خاصة بها من الأساس وهي تكنوفارم.

ويتم البحث دائماً عن توفر جميع الأدوية الناقصة في الأسواق والعمل على حل هذه الأزمة في الكثير من المحافظات المصرية، وذلك لأن الدواء يعتبر من أهم الأشياء التي يجب توفيرها في كافة الصيدليات حتى يحصل عليه المريض في أي وقت أينما كان وهذا ما تريد فعله الدولة حالياً.

اقرأ أيضاً.. “الصحة والصيادلة” يعلنان انتهاء أزمة البنسلين وغرفة صناعة الدواء تكذب

وتحدث مجاهد خلال مكالمة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج العاشرة مساءً عن الفساد، وأكد على وجود الفساد الذي يتعرض إليه جميع المواطنين ويعرض حياتهم إلى الخطر، وأشار إلى أن هذا الشخص قام بالتعاقد على استيراد 900 ألف أمبول بنسلين بالرغم من عدم وجود أمبول واحد فقط، وهو لم يقوم بتسديد القيمة الخاصة بالتعاقد مع المستورد الصيني وتم منع المستورد وتهديده بعدم دخول البنسلين لمصر مرة أخرى وإلا سوف يعرض نفسه للمسألة القانونية.

جديراً بالذكر أيضاً أنه تم توضيح أن هذا الشخص المتسبب الرئيسي في وجود أزمة الأنسولين وتم القبض عليه، والآن يتم التحقيق معه داخل النيابة العامة وطالب مجاهد بتطبيق أقصى عقوبة عليه، وذلك لأنه عرض حياة الكثير من المواطنين المرضى إلى الخطر وجعل الكثير منهم يتألمون بسبب عدم توافر العلاج اللازمة لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى