أخبار مصر

ما هي المشاريع المصرية التي شاركت فيها روسيا؟

في بداية عصر الرئيس الراحل أنور السادات ووصلت علاقة مصر والاتحاد السوفيتي إلى أزهى عصورها، وذلك قبل أن يقرر الرئيس السادات الإنضمام الكامل إلي الولايات المتحدة الأمريكية، وانهار بعدها الاتحاد السوفيتي، وحين ذاك الوقت وصلت العلاقات إلى انقطاع وذلك قبل قبل ثورة 25 يناير.

ثم أتت ثورة 25 يناير 2011، حتي تعيد مصر إلي خريطة تحالفها مرة أخرى، وعند تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم، كان الدور الروسي واضحا، حيث أنها اختارت مصر لإقامة علاقات متوازنة من بين كافة الدول، وجاءت النتيجة جيدة بين الرئيس الروسي والرئيس المصري والذي قرر زيارة مصر اليوم ليلتقي بالرئيس السيسي للمرة الثامنة منذ تولي الرئيس السيسي الحكم.

وهذا التعاون قد تم ترجمته في أرقام، وأثبتت الإحصائيات أن التبادل التجاري في عام 2016 قد بلغ ذروته، كما حلت مصر المرتبة الأولى من بين الدول العربية من حجم التبادل التجاري مع روسيا، بحوالي 4 مليارات دولار، كما أشارت التقارير أن هذه الزيارة سوف تتناول مشروع الضبعة النووي والذي تموله روسيا، وذلك بالتزامن مع الزيارة نرصد لكم أهم المشاريع التي ساعدت بها روسيا في مصر :

اقرأ أيضا: بوتين يزور القاهرة غدا للقاء السيسي لبحث العلاقات المصرية الروسية

  • السد العالي: هذا المشروع يعد من أعظم المشاريع في القرن العشرين، وكان الإتحاد السوفيتي من أول من ساهم في إنشائه، بعد ما رفض البنك الدولي تمويل السد، توجه الرئيس الراحل جمال عبد الناصر إلي الإتحاد السوفيتي والذي موول هذا المشروع بملايين الدولارات، حتى تنفذ المرحلة الأولى للمشروع في عام 1958، وتم توقيع اتفاقية ثنائية بين البلدين بحوالي مليون روبل حتى تمول المرحلة الثانية من السد العالي، وهو ما جعل زعيم الاتحاد السوفيتي بجانب الرئيس جمال عبد الناصر أثناء إفتتاح السد.
  • إمداد مصر بالأسلحة أثناء حرب أكتوبر: أما بعد نكسة 1967 كان دور روسيا واضحا في منطقة الشرق الأوسط، ذلك بعد أن قرر الرئيس جمال عبد الناصر الإستعانة بهم لإزالة العدوان، كما وصل الحال إلي تواجد مستشارين عسكريين حتى يقوموا بتعليم جنودنا المصرية كيف يتم التعامل مع الأسلحة الحديثة، حتى انتهى الأمر بانتصار مصر في حرب أكتوبر المجيد.
  • محطة الضبعة النووية: وجاءت روسيا في الألفية الثانية تعزز من وجودها في منطقة الشرق الأوسط وفي مصر، وذلك من خلال مشروع الضبعة النووي والذي تم الإعلان عنه من حوالي 3 أعوام مضت، ومصر تتأمل بهذا المشروع أن يكون بداية دخول العصر النووي الذي يعتبر مصدرا للطاقة الغير متجددة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى