أخبار مصر

“الكهرباء” تنفي أي زيادة في فواتير الكهرباء في الفترة الحالية

تابع موقع مصر 365 نفي “مركز معلومات ودعم اتخاذ القرارات التابع إلى مجلس الوزراء المصري” عن ما تم تردده من أخبار على مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك وسائل الإعلام المختلفة من أنباء اعتزام الحكومة المصرية من إقرار زيادات جديدة على أسعار الكهرباء وخصوصاً بعد تعاقد وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة مع شركة جديدة لقراءة عدادات الكهرباء القديمة، وذلك في إطار حرص الوزارة على حل مشكلة التقديرات الجزافية للاستهلاك الكهربائي.

وأعلن “مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع إلى مجلس الوزراء المصري” أنه قام بالتواصل مع “وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة” والتي أكدت أن هذا الأخبار لا أساس لها من الصحة، وأكدت أنه لا توجد أي زيادات جديدة أو حتى أي تعديل على أسعار الكهرباء، وأوضحت أن شركات توزيع الكهرباء ملتزمة بتطبيق أسعار الكهرباء المطبقة في الوقت الراهن، وأنها قد تقدمت بها إلى “جهاز تنظيم مرفق الكهرباء” وكذلك هيئة حماية المستهلك إلى “مجلس الوزراء المصري” من أجل الموافقة عليها وأقر المجلس أسعار الكهرباء في شهر يوليو السابق لعام 2017.

وأعلنت “وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة” أن هناك خطة سيتم وضعها لاستبدال عدادات الكهرباء العادية بعداد مسبوقة الدفع وأخرى ذكية حيث أن هذا كله يصب في مصلحة المواطن المصري في الدرجة الأولى، حيث أن هذه العدادات لا تحتاج إلى قراءة أو إلى تقدم المواطنين بشكاوى من أجل التقديرات الجزافية أو عدم قراءة الاستهلاك الفعلي للكهرباء.

كما أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة أن الشركة الجديدة التي تم التعاقد معها من أجل قراءة العدادات لن يتم إضافة أي رسوم إضافية على المواطن المصري، وأن الوزارة تعمل في الوقت الراهن على استخدام آليات عديدة من أجل استقبال جميع شكاوى المواطنين، وتهتم ببحثها وكذلك العمل على حلها في أسرع وقت.

وناشدت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة جميع مواطنين أنه في حال وجود أي استفسار أو شكوى متعلقة بالكهرباء يرجى الاتصال على الخط الساخن الخاص بالوزارة وهو “121” أو من خلال موقع وزارة الكهرباء والطاقة عبر البريد الإلكترونى “[email protected]”، وفي حالة من خلال بوابة الشكاوى الحكومية “www.shakwa.eg”، أو الأتصال على الخط الساخن “16528”.

أقرا المزيد الحكومة تكشف عن خطتها القادمة حول أسعار الكهرباء

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى