انتهاء اجرام “ابو حريرة” بعد 7 سنوات من الأحداث العنيفة من خلال تظاهرة

Advertisements

استمرت الأحداث في قريه شما مركز أشمون المنوفية 7 سنوات، حيث بدأ الامر في عام 2011 ، وانتهت بالأمس والعنف مظاهرة نسائية من قبل قوات الأمن.

عندما اتهم الاهالي عائلة أبو حريرة بإثارة أعمال البلطجة وحيازة الأسلحة، بالإضافة إلى مقتل عدد من السكان، كان الشاب محمد عيسى العليمي، الذي كان هدفا للرأي العام لسنوات،وكان المتهمين افراد عائلة أبو حريرة، لرفضه عودتهم إلى القرية التي طردوا منها في عام 2011.
وفيما يلي أهم الأحداث خلال السبع سنوات الماضية:
2 يوليو 2011: أحد أفراد عائلة أبو حريرة يطلق النار على الشاب وقتله في قرية شامة في وضح النهار بعد اندلاع اشتباكات بين أهالي أبو حريرة وأفراد أسرته الذين استخدموا الأسلحة النارية مما أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 15 آخرين. وأقاربهم من عائلة جبريل.

Advertisements

3 يوليو 2011: واستمرت الثورة الأسرية على أسرة “أبو حريرة”، للتهرب من العائلة من القرية، وتحويل “شامة” إلى ثكنة عسكرية، حيث دفعت قوات من الجيش والشرطة.

21 يوليو 2011: أصيب 15 من سكان القرية في انفجار أثناء حرق مخزن أسلحة في منزل يملكه أبو حريرة، حيث انفجرت اسطوانات الغاز.


30 يوليو 2012: وعادت عائلة “أبو حريرة” إلى القرية ليلا، وأحرقت خمسة محلات، وفتحت النار على السكان.

13 أغسطس 2012: عائلة الإخوة “جبريل” للأسرة “أبو حريرة” احتجاج أمام المحكمة العامة للمقاطعة، وطردهم من القرية وطالبتهم بالعودة وأهاليهم يهددون بهدم خمسة منازل مملوكة لهم.

19 يناير 2015: برأت محكمة شبين الكوم الجنائية 22 من أفراد عائلة أبو حريرة في أحداث القرية في عام 2011.

10 سبتمبر 2015: عقدت مديرية الأمن بالمنوفية جلسة عرفية بين أهالي أبو حريرة وجبريل. وقد طردت العائلات من القرية وتم بيع ممتلكاتهم في القرية.

13 نوفمبر 2016: قام “سامح أبو حريرة” المتهم بقتل “محمد عيسى العليمي” بعد عودته من مشاهدة مباراة مصر وغانا.
14 نوفمبر 2016: ويقوم شعب شامة بقطع الطرق الرئيسية للقرية، إضافة إلى خط السكة الحديد احتجاجا على مقتل “العليمي” وحصار الشرطة والأمن الذي يلقي القبض على 42 شخصا.

15 نوفمبر 2016: وأصدرت النيابة العامة شبين الكوم 33 من الشعب، واستمرت الاحتجاجات في اعتقال القاتل “العليمي”.

19 نوفمبر 2016: استسلم 3 من أفراد عائلة أبو حريرة إلى مديرية أمن المنوفية ومحمد علي محمد أبو حريرة و حمدي وأحمد محمد علي أبو حريرة المتهمين بعدد من القضايا.
22 ديسمبر 2016: اعتقال “سامح أبو حريرة” المشتبه فيه الرئيسي في مقتل محمد عيسى العليمي واعتقال 67 فردا من أفراد العائلة.

يناير 2017: 12 متهما من عائلة أبو حريرة بجرائم القتل وحيازة الأسلحة النارية وغير المرخصة.

21 أغسطس 2017: وحكمت المحكمة الجنائية بالمنوفية على الجاني، سامح علي أبو حريرة، بالاعدام بسبب قتله محمد عيسى العليمي، والمؤبد ل7 أفراد آخرين من الأسرة.

فبراير 2018: اعتقال أخي محمد عيسى العليمي بعد ردهم على عودة أطفال عائلة “جيريل” إلى القرية، واحتجاز 4 أيام قيد التحقيق بحيازة أسلحة ونيران.

6 فبراير 2018: وطالب سكان قرية شما بالإفراج عن شقيقي العليمي والمظاهرة، وألقي القبض على سبعة من سكان القرية، بمن فيهم زوجة محمد عيسى العليمي وأخواتها.

إقرأ ايضا “الجنايات” ترفض استئناف “هشام عبدالباسط” بشأن التحفظ على أموال أسرته

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق