مصطفى يونس: ما حدث في 25 يناير مؤامرة وليست ثورة

Advertisements

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها نجم نادي الأهلي السابق الكابتن “مصطفى يونس” حيث كان في ضيافة رئيس حزب الحرية المصري الدكتور “صلاح حسب الله” والمتحدث الإعلامي لمجلس النواب المصري، وأكد الكابتن انه كان ينوي الترشح إلى انتخابات مجلس الشعب السابقة عن دائرة محافظة القليوبية وحينما علم بترشح الدكتور صلاح حسب الله تراجع عن الفكرة حيث أن الدكتور حسب الله يعد نموذج مشرف جداًّ للمحافظة.

وأعلن مصطفى يونس خلال المؤتمر العام السنوي لحزب الحرية والذي تم الإعلان عنه عن تغيير اسم الحزب ليصبح “حزب الحرية المصري” في كلمته قائلاً “ما حدث في الخامس والعشرين من شهر يناير يعد مؤامرة وليست ثورة مازلنا نعاني من آثارها حتى الوقت الراهن”.

Advertisements

واستئناف الكابتن حديثه قائلاً “أشعر بالأسف لمن شارك في تلك المؤامرة”، وأكد على دعمه الكامل لرئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي لترشحه إلى فترة رئاسة ثانية، وأوضح أن الرئيس المصري قد نجح في التخلص من الإرهاب ولم يبقى على التمسك بالكرسي أو على الحكم مثل العديد من الرؤساء.

وأضاف الكابتن مصطفى يونس أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يعد قائد قوي نجح كأول رئيس مصري في التصدي للولايات المتحدة الأمريكية بمجلس الأمن الدولي فيما يخص “قضية القدس”.

وأضاف أن جمهورية مصر العربية تتعرض لمؤامرة خارجية لذلك يسعى رئيس الجمهورية إلى العمل على تسليح الجيش المصري من أجل اتخاذ كافة الاحتياطات الأمنية لحماية الأراضي المصرية من تلك المؤامرة.

أقرا المزيد “صلاح حسب الله” يعلن عن تغيير اسم الحزب الحرية في المؤتمر السنوي له

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق