علاء يوسف: التشكيك في العملية الإنتخابية المصرية دون أي أدلة امر غير مقبول

Advertisements

صرح الممثل الدائم لمصر لدى الأمم المتحدة في جنيف، السفير علاء يوسف، صباح اليوم في رد له على تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان في المنظمة، وقد أوضح خلال كلامه أنه يريد تصحيح عدد من المغالطات عديمة الدقة في بيان المفوض أمس بشأن مصر.

وقال في بيان “التدخل في العملية الانتخابية والتشكيك في مصداقيتها ونزاهتها بدون أدلة أو معلومات موثقة غير مقبول ومخالف للمعايير الدولية المقبولة التي توقعنا أن يكون المفوض السامي أول من يلتزم بها.” من الأفضل أخذ التعديلات التشريعية التي أجريت في مصر العام الماضي على تنظيم الاجتماعات والمؤتمرات الانتخابية”.

Advertisements

وأوضح أن “العملية الانتخابية في مصر تخضع لإشراف اللجنة الانتخابية الوطنية، التي تتمتع بالاستقلالية التامة في عملها، بما في ذلك قرار بشأن طلبات المرشحين، وقد أثبتت مزاعم التقييد على المرشحين وجود أسباب قانونية لمنع ترشيح المرشحين الاثنين، فضلا عن عدم استيفاء الشروط اللازمة للتشغيل “.

وحول الإشارة إلى الأخوان المسلمين من قبل المفوض السامي في بيانه أمس عن مصر ، قال السفير: “يحظر القانون جماعة إرهابية، لقد شهد العالم أعمال العنف والهجمات الإرهابية التي أودت بحياة الكثير من الارواحعزيزة المصرية، ونحن نعتبر ذلك بمثابة تشجيع للمفوض السامي على الاستمرار في هجماته ضد الشعب المصري، وهو أمر غير مقبول، وهو المسؤول عن السلوك غير المسؤول ، وهو تحريض ضد الحكومات بذريعة حماية حقوق الإنسان، في انتهاك لقرار تحديد ولاية المفوض السامي لتعزيز احترام حقوق الإنسان وحمايتها، وليس التحريض على العنف وتشجيعه”.

إقرأ ايضا “أنت الأمل”: الهدف من الحملة حث المواطنين على المشاركة في الإنتخابات

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق