التنظيم والإدارة يدرس تطبيق نظان “الشيفتات” ببعض الجهات الإدارية بالدولة

Advertisements

يدرس جهاز التنظيم والإدارة،  بعض المقترحات الخاصة بالقرار الذي أصدره الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس الوزراء، بشأن تشكيل لجنة لدراسة تقليص عدد أيام العمل للعاملين ببعض الجهات الإدارية بالدولة، ولكن دون المساس بمستحقاتهم وأجورهم ، وبعد دالانتهاء من دراسة المقترحات، من المقرر أن تعرض اللجنة نتائج عملها علي رئيس الوزراء خلال شهر أغسطس الجارى.

وذكرت مصادر مطلعة بالحكومة، إن اللجنة المشكلة برئاسة الدكتور صالح الشيخ ، رئيس جهاز التنظيم والإدارة المختصة بتقليص عدد أيام وساعات العمل للعاملين ببعض الجهات الإدارية في الدولة دون المساس بأجور العاملين ، ستعرض نتائج عملها ومقترحاتها على الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء خلال الأيام المقبلة.

Advertisements

وأفادت المصادر، أن الهدف من هذا القرار هو ترشيد الإنفاق، وتخفيف الازدحام المرورى، لافته إلى أن هناك عدد من المقترحات التى سيعرضها الدكتور صالح الشيخ، رئيس اللجنة على رئيس الوزراء، لاختيار المقترح الأفضل والأنسب.

وتلفت المصادر، إلى أنه من بين تلك المقترحات التي تعمل عليها اللجنة هي زيادة عدد الإجازات للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة لـ ٣ أيام واعتماد 4 ايام للعمل فقط، مع زيادة ساعات العمل أو تقسيم العمل لنظام الشفتات.

وفي السياق ذاته، قال مصدر مسئول بمجلس الوزراء إن المقترح حتى الآن لم يعتمد مقترحا بعينه، وإن الأمر يتوقف على تقرير اللجنة المعنية بذلك، وعرضها لآليات تنفيذ المقترح الذي سيتم التوافق حوله.

وكان صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، صرح منذ شهر تقريبا بأنه سوف يتم إجراء “حوار مجتمعي” شامل في البداية حول تطبيق ساعات العمل المرن “الشيفتات” في المصالح الحكومية، مشيرًا إلى أنه في حالة إذا حدوث توافق على النظام، فإن الجهاز سوف يوصي الحكومة بضرورة تطبيقه في الفترة المقبلة.

ورصد إستطلاعًا للرأي تم تداوله بشكل مكثف عبر السوشيال ميديا حول هذا الأمر، علق عليه “الشيخ” بإن الإستفتاء الذي حدث هو  أمر داخلى خاص يتعلق فقط بالعاملين فى الجهاز، ولا يندرج على الإطلاق على العاملين فى باقى الجهات الحكومية التابعة للجهاز الإدارى للدولة بشكل عام.

وأضاف رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة في تصريحات صحفية، أن الإدارة المركزية للبحوث وهي تابعة للجهاز قد قامت بعقد إستطلاع دوري ضمن مجموعة الإستفتاء التي تقوم بها، وهو الأمر الذي تم تفسيره أنذاك  بشكل خاطئ عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق