بالفيديو.. محام يعلق على قرار صدور شهادات ميلاد لـ أبناء الزواج العرفي

Advertisements

صرح علي أيوب المحامي قائلاً “التقرير الذي خرج عن هيئة المفوضين حول صدور شهادات للأطفال من الزواج العرفي، سوف يحل أزمات لحوالي مليون طفل ليس لهم أسماء في سجلات المواليد بوزارة الداخلية المصرية”.

وأضاف “إن هؤلاء الأطفال محرومون من حق العلاج، والتطعيمات، والدخول في المراحل التعليمية المختلفة، دون أي ذنب ارتكبوه”، وجاء تلك التصريحات خلال مداخلة هاتفية من المحامي علي أيوب في برنامج تسعين دقيقة والذي يتم تقديمه من قبل الإعلامي الشهير “محمد الباز” ويتم بثه عبر القناة الفضائية “المحور”.

Advertisements

وأوضح “إن محكمة القضاء الإداري تفهمت الوضع بشكل جيد، وأصدرت توصية بأحقية استخراج شهادة أطفال لطفلة صغيرة في أحدى الدعاوى المنظورة”، وأشار “أن تلك التوصية لم تكن منفكة عن القوانين القائمة”.

وأضاف “إن جميع الجهات المعنية بالقيد مثل مصلحة الأحوال المدنية، ووزارة الصحة والسكان لا تنفيذ القانون بل تنتظر دائما التعليمات”، وأكد “إن نص الفقرة الأخيرة من المادة رقم خمسة عشر من قانون الطفل لعام 1996، والتي نصت على التالي من حق الأم أن تبلغ عن طفلها وتقيده بسجلات المواليد، وتستخرج له شهادة ميلاد مدون فيها اسمه”.


وأكد “أن تقرير هيئة المفوضين فسر نص القانون بأن للأم الحق في أن تبلغ عن واقعة الميلاد، ومن حقها تقييد الابن أو البنت الناتج عن الزواج العرفي، أو إذا كان فاقداً للقيد، وليس له قيد سجلات الأحوال المدنية”.

وكشف “إن من حق الأم في كتابة الأب الذي تريده”، وأكد “إن هذا التقرير يعد تقدماً كبيراً يراعي حق الطفل الذي ليس له قيد في الأحوال المدنية”.

أقرا المزيد البحوث الإسلامية تعلق على قانون تجريم الزواج العرفي

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق