مصائد الموت السريع ببني سويف وأسيوط.. اليكم التفاصيل

Advertisements

أطلق القاطنين في محافظة أسيوط، ومحافظة بني سويف أسم “مصائد للموت السريع” على الفتحات المخالفة على شريط السكك الحديد التي تمت ما بين المحافظتين، حيث تمت من محافظة بنى سويف، وبالتحديد في مركز الواسطى من ناحية الشمال، وحتى مدينة الفشن من الجنوب بطول يصل إلى ثمانين كيلو متراً، فقد تم رصد  خطر يهدد حياة  المواطنين القاطنين في محافظة بنى سويف.

ويتخذ أهالي مدينة الواسطى والمترددين عليها من الموظفين والطلاب إحدى الفتحات الواقعة على “شريط السكك الحديد”، وبالتحديد أمام مدرسة الواسطى التجارية معبر بدل من السير مسافة تقدر بحوالي كيلو متر من أجل العبور  بين قضبان شريط السكة الحديد.

Advertisements

يحلم  أهالي مدينة الواسطي بإقامة “كوبرى للمشاة” في تلك المنطقة التى توجد بها الفتحة من أجل ربط الجانب الشرقي ومع الطريق الغربي، وأكد أهالي الواسطى أن تأخر إقامة كوبري المشاة سوف يؤدي إلى حصاد العديد من أرواح المواطنين والطلاب يومياً، الذين يعبرون تلك الفتحة بين قضبان السكك الحديدية.

مصائد الموت بين فتحات السكك الحديد

تقدم عضو البرلمان عن مركز الواسطى النائب بدوي النويشي بطلب إحاطة من أجل سرعة إقامة “كوبري للمشاه” أعلى شريط السكك الحديدية القائم بالقرب من “محطة قطار الواسطى”، وأشار النائب إلى أن كوبري المشاة يحتاج اعتماد مالي يقدر بحوالي سبعة مليون جنيه.

وأشار النائب “الوضع لا يختلف كثيرا أمام ترعة الابراهيمية بمدينة بنى سويف، وخصوصاً فى منطقة العبور التى تعد موقف سيارات الأجرة الخاصة بمراكز الواسطى وناصر حيث يتخذ الأهالى أحد الكبارى التى يوجد عليها ماسورة مياه شرب لعبور الجانب الشرقى من ترعة الإبراهيمية”.

وأوضحت مصادر بالوحدة المحلية لمدينة ومركز بنى سويف “أن الكوبرى تم إقامته  منذ سنوات عديدة كحامل لأحد مواسير مياه الشرب الرئيسية التى تخدم منطقة عزبة بلبل، إلا أن الأهالى اتخذوا منه معبر من أجل عبور شريط السكك الحديد”.

صرح محافظ بنى سويف المستشار هانى عبد الجابر  أنه قد تم تشكيل وحدة للتفتيش والمتابعة بشكل فعلي من أجل المرور على القرى، والمدن والعمل على تقييم مستوى الخدمات والمرافق بها، وفي مقدمة هذا تقييم  مستوى النظافة العامة من النظافة، التجميل، رفع الاشغالات، تطهير الترع ،الانارة ورصد كل المخالفات، والعمل على تحديد متطلبات إضفاء الشكل الجمالى والحضارى على المحافظة، حيث قامت لأول مرة سبعة مجموعات عمل من إدارات الديوان العام من أجل المتابعة، التفتيش المالى والإدارى، الشئون القانونية، بواقع مجموعة لكل مركز على مستوى المراكز السبع التابعة للمرور والمتابعة الميدانية بالمراكز والقرى بصفة دائمة، وتم البدء في المدن كمرحلة أولى، وذلك اعتباراً من الحادي عشر من شهر أكتوبر الماضي لعام 2018.

ويجرى تنفيذ كافة الملاحظات التي رصدتها اللجنة فى القطاعات والمرافق ومن بينها تلك المخالفات على السكة الحديد، والتي تؤدي إلى وقوع حوادث كثيرة وخسائر في الأرواح،  وتم تنفيذ الحلول فى مثل تلك المشكلات مع الجهات المعنية مثل “هيئة السكة الحديد ، ووزارة النقل والمواصلات”، وتقوم الوحدات المحلية باختصاصاتها في هذا الصدد.

شهدت محافظة أسيوط وقوع العديد من حوادث القطارات، بسبب “المزلقانات العشوائية”، ومن أكبر تلك الحوادث  حادث ” قطار المندرة ” الذي يعد من أهم وأخطر  الحوادث التي وقعت بالمحافظة وراح ضحية هذا الحادث واحد وخمسين شخصاً من بينهم سبعة وأربعين تلميذاً من طلاب “معهد نور الإسلام الأزهرى”، وأصيب سبعة عشر آخرين من طلاب المعهد.

ومن بين المزلقانات العشوائية التي تشهد مرور عدد ضخمة من المواطنين “مزلقان محطة الأزهر”، حيث يوجد خلف المزلقان أحد مواقف السيارات العامة التابعة لمراكز أبنوب، والفتح، والقوصية، ومنفلوط، وديروط، ومراكز أسيوط، ومحافظة المنيا مما يؤدي إلى مرور العشرات بصورة يومية من تلك الشوارع الفرعية في منطقة الأزهر وخلف أبراج القضاة إلى موقف السيارات من خلال ذلك المزلقان العشوائي.

وهناك مزلقان آخر بعده مباشرة وهو المزلقان الذى يقع خلف “هيئة الرقابة الإدارية”، حيث لا يقف القطار نهائيا فى هذا المزلقان ويستخدم أيضا للعبور إلى الناحية الأخرى من السكة الحديد، ويعتمد مسئولو السكة الحديد على إغلاق هذا المزلقان ببعض السلاسل والحواجز الحديدية، وهناك أيضا بعض المزلقانات العشوائية ومنها “دائرة مركز أسيوط، ومركز صدفا وأيضا القوصية ومنفلوط”.

كما أن هناك عددا من الإشغالات على المزلقانات العمومية تتسبب فى تعطل الطريق ، وتتسبب في وقع العديد من الحوادث على بعض المزلقانات، وخصوصاً في المزلقانات القائمة في مركز أبوتيج.

أقرا المزيد شكاوى متكررة من تعطل الموقع الإلكتروني لحجز تذاكر القطارات

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق