مصر 365
Advertisements

حقيقة احتواء بودرة التلك على مواد مسرطنة

حقيقة احتواء بودرة التلك على مواد مسرطنة
بودرة تلك
Advertisements

صرحت وزارة الصحة والسكان، أن “الإدارة المركزية للشئون الصيدلية” قامت بإصدار بيان توضيحي من  “مركز اليقظة الدوائية” خاص بشأن ما تداوله من بعض الأنباء خلال وسائل الإعلام المختلفة حول وجود “بودرة تالك للأطفال” المصنعة من قبل شركة “جونسون آند جونسون” تؤدي إلى الإصابة بالسرطان بسبب احتوائها على  مادة “الاسبستوس” المسرطنة.

أشارت رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة الدكتورة رشا زيادة، ، في بيان صادر عن الإدارة بإن “اليقظة الدوائية” أكد أنه عالميًا لم تقم أى من الجهات الرقابية بسحب أي من المستحضرات الطبية التي تحتوي على مادة “التلك”، وأوضحت “أن هناك منشورا صدر حديثاُ من قبل الـ FDA عن احتمالية وجود شوائب من مادة الاسبستوس بمادة التلك”.

Advertisements

وأضاف البيان”عن قامت الـ FDA بإجراء مسح عن وجود مادة الأسبستوس في كافة المواد الخام أو في أي من المستحضرات التجميل التي تحتوي على مادة “التلك” ولم يتبين وجودها، بالإضافة إلى أنه عالميًا لم يتم العثور على أية معلومات تؤكد ارتباط مادة التلك بحد ذاتها بالإصابة بالسرطان وأن الأمر يتطلب إجراء المزيد من الدراسات”.

وأكدت الدكتور رشا زيادة أنه تم اتخاذ أي إجراءات احترازية تبعاً للقواعد الرقابية الدولية، حيث تم توجيه الإدارة العامة للتفتيش الصيدلي بإدراج جميع المستحضرات والمواد الخام المحتوية على مادة “التلك” ضمن خطة سحب تبعاً لإجراءات السحب المتبعة للمواد الخام والمستحضرات، والتحليل بهيئة الرقابة والبحوث الدوائية للتأكد من خلوها من أية شوائب لمادة الأسبستوس”.


شددت رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة “أنه سوف يتخذ كافة الإجراءات التفتيشية فى حالة تبين وجود هذه المادة طبقًا للدليل العلمي”، كما وجهت “مركز اليقظة المصري” للمتابعة بشكل مستمر لما يتم نشره من دراسات فى هذا الصدد.

Advertisements

أضف تعليق

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.