تفاصيل اجتماع الحكومة لوضع حوافز لتنمية سيناء

Advertisements

عقد رئيس مجلس الوزراء المصري ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور مصطفى مدبولي اجتماعاً موسعاً، من أجل مناقشة العمل على وضع حوافز  من أجل الإسراع بتنمية محافظة سيناء.

حضر فعاليات الاجتماع وزير الكهرباء والطاقة، ووزيرة التضامن الاجتماعي، ووزير الخارجية، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، ووزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، ووزير المالية، ووزيرة الصحة والسكان، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومحافظ شمال سيناء، ورئيس جهاز تنمية سيناء، كما حضر فعاليات الاجتماع عدد من المسؤولين بالجهات المعنية.

Advertisements

وفي بداية فعاليات الاجتماع، أعلن رئيس الحكومة المصرية الدكتور مصطفى مدبولي أن الدولة المصرية تهدف إلى إعطاء مميزات تفضيلية بشكل حقيقي في مناطق شمال سيناء خصوصاً، من أجل الإسراع بعملية تنمية تلك المنطقة، سوف يتم الاتفاق مع الوزارات المعنية بهذا الشأن من أجل وضع حزمة تفضيلية وتشجيعية لجموع المواطنين على السكن والإقامة بشمال سيناء،  وكذا للمستثمرين من أجل سرعة ضخ استثماراتهم، وتنفيذ مشروعاتهم في تلك المنطقة.

وأشار رئيس مجلس الوزراء المصري “أن هناك عدد من المقترحات عن طريق إعطاء إعفاءات جمركية، وإعفاءات ضريبية ، وحوافز للمستثمرين خلال فترات معينة ، وكذا العمل على إتاحة الأراضي في منطقة شمال سيناء بحق الانتفاع”.

وتابع رئيس الحكومة المصرية “من المقرر أيضاً العمل على توفير وحدات الإسكان الاجتماعي بشمال سيناء بأسعار أقل من مثيلاتها في سائر المحافظات المصرية، وكذا العمل على تخفيض النفقات والمصروفات بنسبة كبيرة بالنسبة للمدارس المتميزة التي تقوم الدولة على تنفيذها، مثل المدارس المصرية اليابانية، ومدارس النيل، وغيرها”.

صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء المستشار نادر سعد، “أنه تم خلال الاجتماع استعراض الخدمات المختلفة المقدمة لأهالي منطقة سيناء، والمشروعات التنموية التي يتم تنفيذها خلال الوقت الراهن حيث تتولى الوزارات المختلفة العمل على تنفيذ العديد من المشروعات ضمن موازنتها السنوية، كما تتولى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تنفيذ ثلاثمائة واثنى عشر مشروعاً، من إجمالي مائة وثمانية وتسعين مليار جنيهاً في البنية الأساسية والخدمات”.

وأكد “هناك أيضاً أحد عشر تجمع زراعي تنموي، تم إقامته على مساحة تصل إلى خمسة آلاف ومائتين فدان”، أوضح محافظ شمال سيناء خلال فعاليات اجتماع الحكومة المصرية أنه سوف يتم طرح استثمارات سوف تؤدي إلى تحقيق معدلات كبيرة من التنمية بخلاف مدينة رفح الجديدة التي تم إقامتها، والتي سوف تساهم بشكل كبير في العمل على توفير سكن لائق للمواطنين، وخلق فرص كبيرة من الاستثمارات الصناعية بوسط محافظة سيناء في مجال صناعة الجرانيت والرخام”.

وخلال اختتام فعالات اجتماع مجلس الوزراء اليوم، كلَّف الدكتور مصطفى مدبولي بسرعة بالانتهاء من تجميع وعرض نتائج مجموعات العمل الخاصة بتنمية منطقة سيناء، والعمل على إعداد خريطة توضيحية وتفصيلية، وعرض البرامج التنفيذية الخاصة بالمشروعات التنموية التي من المقترح البدء فيها بمنطقة سيناء.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق