تفاصيل مشروع السيارات المتنقلة من وزارة التموين.. شروط الحصول على السيارات المتنقلة لشباب الخريجين

Advertisements

تواصل الدولة المصرية جهودها، من أجل تنفيذ مشروعات مختلفة تعمل على توفير فرص العمل، تساهم فى توفير السلع بأسعار مخفضة، ويعد هذا المشروع الخاص بإقامة المنافذ المتنقلة الذى تم الإعلان عنه من قبل “وزارة التموين والتجارة الداخلية”، بالتعاون مع جهاز المشروعات، والبنك الأهلى المصري.

ويعد هذا المشروع واحد من أهم تلك المشروعات مع بداية العام الجديد 2019، بتكلفة إجمالية تصل إلى ما يقارب من مائة وستين مليون جنيهًا مصريًا، ويغطى هذا المشروع مختلف المحافظات جمهورية مصر العربية، ويستهدف هذا المشروع فئة الشباب الباحثين عن فرصة عمل حقيقة، مع التركيز على القرى والمناطق الفقيرة، وكذلك الأحياء الشعبية.

Advertisements

وصرح وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي، “إن المرحلة السادسة من مشروع السيارات المتنقلة الخاصة بشباب الخريجين على مستوى جمهورية مصر العربية، تشمل الف سيارة متنقلة منهم سيارات من أجل طرح السلع المجمدة مثل اللحوم، والدواجن، والأسماك، والخضراوات، وكذلك سيارات جزء منهما عبارة عن ثلاجة من أجل طرح المجمدات، والجزء الآخر  من أجل طرح السلع الغذائية، والبقوليات بتكلفة تصل إلى ما يقارب من مائة وستين مليون جنيه للمشروع خلال المرحلة السادسة”.

وأضاف الوزير خلال فعاليات المؤتمر الصحفي، الذي عقد اليوم في مقر وزارة التموين والتجارة الداخلية إلى أن السيارات سوف توفر ما يقرب من أربعة آلاف فرصة عمل مباشرة، وفرصة عمل غير مباشرة حيث يعمل على كل سيارة اثنين من الشباب منهم سائق، وموزع للسلع إلى جانب أن كل سيارة توفر أيضا اثنين فرصة عمل غير مباشرة إلى الشباب المصري، وأضاف “هامش ربح فى كل كيلو من المجمدات يقدر بحوالي اثنين جنيهًا مصريًا”.

وبدأ وزير التموين والتجارة الداخلية فعاليات المؤتمر الصحفى الذي عقد اليوم، باستعراض موقف “مشروع المرحلة السادسة المخصص للسيارات المتنقلة الخاصة بشباب الخريجين”، ومن المتعين أن يستعرض الوزير أيضا خطة عمل الوزارة خلال عام 2019، وإعلان خطة تنفذ مبادرة “حياة كريمة”.

حضر فعاليات المؤتمر هشام عكاشة رئيس البنك الأهلي، والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة، والصغيرة ومتناهية الصغر نيفين جامع.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن “وزارة التموين والتجارة الداخلية” وقعت خلال شهر يوليو السابق 2018، عقد المرحلة السادسة من “مشروع المنافذ التسويقية المتنقلة”، مع البنك الأهلي المصري، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر قيمة تصل إلى ما يقارب من مائة وستين مليون جنيهًا مصريًا، والعمل على تمويل ألف سيارة لخدمات التسويق المتنقلة.

ويهدف المشروع إلى العمل على توفير ما يقارب من ألفين فرصة عمل دائمة للشباب الخريجين، حيث يتم تأسيس شركة مكونة من ثلاثة أفراد من أجل الاستفادة من المشروع بتمويل من “جهاز تنمية المشروعات”.

ويأتي هذا المشروع في إطار سعي الحكومة المصرية للعمل على توفير السلع الغذائية بأسعار منافسة، من أجل تخفيف الأعباء عن كاهل المستهلكين من فئة محدودي الدخل، حيث أطلقت وزارة التموين والتجارة الداخلية المرحلة السادسة من المشروع الخاص بالمنافذ والخدمات التسويقية المتنقلة، والعمل على توفير فرصة عمل، وضبط إيقاع السوق عن طريق كسر الحلقات الاحتكارية عن طريق التوصيل بشكل مباشر مع المستهلك المصري.

أهداف المشروع

يهدف المشروع إلى تحقيق أهداف “الأمم المتحدة للتنمية المستدامة SDGs”، فإن المشروع الراهن يستهدف العمل على تحقيق ما يأتي:

  • المساهمة في القضاء على الفقر، من خلال توفير فرص عمل تزيد من دخول الشباب المصري المستفيدين من المشروع.
  • المساهمة في القضاء على الجوع، وتوفير الأمن الغذائي، والتغذية المُحسّنة من خلال توفير السلع الغذائية بأسعار، وجودة مناسبة، وخاصة في المناطق والأحياء العشوائية وكذلك في القرى المصرية المختلفة.
  • المساهمة في المساواة بين الجنسين، وتمكين النساء والفتيات، من خلال إتاحة الفرصة للجنسين من أجل تملّك هذا المشروع، والعمل على تحقيق تكافؤ الفرص لهما في إثبات الوجود وتمكينهم.
  • المساهمة في توفير العمل اللائق من خلال تملك هذا المشروع.
  • يقوم تنفيذ المشروع على عقد ثُلاثي الأطراف بين الجهات المتعاونة، وهي: “وزارة التموين والتجارة الداخلية “الجهة المنفذة”، وبين جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر “وهي الجهة الممولة”، البنك الأهلي المصري، “والتي تعد الجهة المُقرضة”.

الفئات المستهدفة والمستفيدة

تعد الفئة المستهدفة من هذا المشروع هم “شباب الخريجين، والباحثين عن فرصة عمل حقيقية على مستوى جميع محافظات جمهورية مصر العربية، على أن يكون نطاق عملهم بالمدن الجديدة، وفي الأحياء العشوائية، وكذلك في الأحياء، والقرى الفقيرة التى سوف تنتقل إليهم الخدمات التسويقية إلى كافة السلع الاستهلاكية، والسلع الغذائية بأسعار اقتصادية مناسبة في الأماكن المحددة من قبل اللجان المُشكّلة، وذلك بمعرفة مديريات التموين سلفًا.

شروط الحصول على السيارات المتنقلة لشباب الخريجين

  • الحصول علي مؤهل عالي أو مؤهل متوسط.
  • نقاء صحيفة الحالة الجنائية.
  • أداء الخدمة العسكرية.
  • ألا يعمل المستفيد في القطاع الحكومي، أو في القطاع العام، أو في القطاع الخاص المنظم.
  • ألا يقل السن عن واحد وعشرين عامًا، ولا يزيد عن خمسين عامًا.
  • ألا يكون أحد أفراد الأسرة حتى الدرجة الثانية، قد استفاد من المشروعات القومية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، وقطاعاتها.
  • ألا يكون الراغب في الاستفادة من المشروع قد حصل على قروض من الصندوق الاجتماعي لا تزال سارية.
  • ألا يثبت تعاطي المتقدمين لأية مواد مخدرة، وذلك من خلال توقيع الكشف الطبي عليه بمعرفة الجهة التي تحددها وزارة الصحة والسكان.
  • أن يكون المتقدم حَسِن السير والسلوك.
  • ألا يكون المتقدم مالِك لأي شركة أخرى أيا كان نوعها وألا يكون ملتزم بأداء أقساط ملكية أي سيارات أخرى.
  • ألا يكون قد صَدر ضد المتقدم للاستفادة من المشروع على أحكام قضائية أو تم رد اعتباره.
  • أن يتعهد المتقدم بالإلتزام بأداء المبلغ المستحق على السيارة تبعًا لشروط السداد.

لجان فحص مستندات واختيار المتقدمين

هي في اللجان الفرعية اللامركزية في المحافظات المصرية، وتتكون أعضاء اللجنة هذه اللجنة، ويصدر بتشكيلها من قبل محافظ كل محافظة من محافظات جمهورية مصر العربية، وتتشكل من التالي:

  • ممثل من مديرية التموين بالمحافظة.
  • مندوب الاتصال الخاص بالمشروع.
  • ممثل لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة، والصغيرة، ومتناهية الصغر.
  • ممثل المحافظة.

اللجنة المركزية بوزارة التموين

تتشكل تلك اللجنة الوزارية من قبل أعضاء اللجنة الإدارية إلى مشروع، وتتحدد مهامها كالتالي:
  • مراجعة كشوف المتقدمين بعد تنقيتها، ومراجعتها من قبل اللجان الفرعية.
  • تطبيق قواعد المفاضلة بين المتقدمين المنطبق عليهم الشروط، تبعًا لاحتياجات المنطقة، ثم أولوية التقدم للمشروع ، ثم الأكبر سنًا ، ثم إلى أعلى مؤهل.
  • تحديد درجة رغبة، وقدرة، وجديّة المتقدمين من أجل ضمان نجاح المشروع.
  • تقوم اللجنة برفع تقرير النهائية إلى اللجنة المركزية من أجل الاعتماد من قبل الوزير.

التشكيلية البيعية “السلعية”

تبعًا لمذكرة التفاهم الموقعة من قبل “مشروع المنافذ والخدمات التسويقية المتنقلة، والشركة القابضة للصناعات الغذائية”، بشأن تزويد حوالي ألف منفذ تسويقي بسلع غذائية على سيارات مجهزة  من أجل بيع المجمدات، والبقالة الجافة التموينية من منتجات “الشركة القابضة للصناعات الغذائية”.

كما تقوم “الشركة القابضة للصناعات الغذائية” بتوفير التشكيلة البيعية من السلع الغذائية كفرق نقاط الخبز إلى الوحدات التسويقية بالكميات الشهرية، بجانب هامش ربح  جنيهان للكيلو.

  • طن دواجن مجمدة.
  • طن لحوم مجمدة.
  • طن أسماك مجمدة.
  • طن خضروات مجمدة.
  • طن الحمولة واحد طن كل ثمانية عشر يوم عمل، بالإضافة إلى ما يكفي عشرة أيام من السلع الغذائية بأسعار مناسبة من زيت، وسكر، وأرز، ومكرونة وشاي وغيرها من السلع الرئيسية، وتباع كفرق نقاط الخبز تبعًا للنظام المنفذ للدعم.

أقرا المزيد التموين تعلن عن انتظام صرف مقررات التموين عن شهر يناير الجاري 2019

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق